الأقباط متحدون - كميل صديق : ليس لدينا مشكلة فى أن تترك 100 فتاة المسيحية بشرط أن يكون ذلك عن قناعة
  • ٠٨:١٥
  • الأحد , ٢٢ ابريل ٢٠١٨
English version

كميل صديق : ليس لدينا مشكلة فى أن تترك 100 فتاة المسيحية بشرط أن يكون ذلك عن قناعة

إيهاب رشدي

أقباط مصر

٥٨: ١٢ م +02:00 EET

الأحد ٢٢ ابريل ٢٠١٨

الدكتور كميل صديق
الدكتور كميل صديق
 أطالب بعودة جلسات النصح والإرشاد بإشراف القومي لحقوق الإنسان 
الاسكندرية – ايهاب رشدى 
قال الدكتور كميل صديق سكرتير المجلس الملى السكندرى ان تكرار حالات أسلمة الفتيات القبطيات تعد وصمة عار فى الجبين المصرى ، فى الوقت الذي لا يقوم فيه أحد من المسئولين فى الدولة بنزع هذا العار .
 
واكد ان هناك مهادنة مع السلفيين فى الوقت الحالى من جانب الدولة مشيرا إلى انه لا يمكن انكار وجود مخطط لأسلمة الفتيات والقاصرات المسيحيات . 
 
وتابع صديق للاقباط متحدون أنه ليس لديه مشكلة فى أن تترك 100 فتاة المسيحية  بشرط ان يكون ذلك عن اقتناع ، فالمسيحية لا تقبل أن تُبقى فى أحضانها أى شخص يريد التبرأ منها ، لكننا  نرفض الكيفية التى يتم بها التغرير بالفتيات المسيحيات .
 
وأشار صديق إلى اهمية جلسات النصح والإرشاد التي ألغتها وزارة الداخلية بعد حادثة وفاء قسطنطين في عهد البابا الراحل شنودة الثالث . 
 
وعن تلك الجلسات قال  أنها كانت تتم فى جهات أمنية بحضور أفراد من الامن يمارسون ضغوطا و ارهابا معنويا على الشخص الذى يتم فيما بعد الاعلان عن تركه للمسيحية  واضاف انه حينما يرغب البعض من هؤلاء  العودة للمسيحية يواجه الكثير من العقبات . 
 
وطالب صديق بعودة جلسات النصح والارشاد على ألا يتم عقدها فى الجهات الامنية وان تكون فى وجود مدنيين واقترح بأن يقوم المجلس القومى لحقوق الانسان بالاشراف على تلك  الجلسات والقيام بهذه المهمة بعيدا عن الجهات الأمنية بحيث تكون الجلسات أمام جهة محايدة نثق فيها ولا تقوم بممارسة اى نوع من الضغط ماديا كان أو معنويا