الأقباط متحدون - بالفيديو.. ربيع: إحنا مش في انتخابات.. والمشاركة ستكون ضعيفة جدًا.. وقنديل: بلا منافسين
  • ٠٣:٤٦
  • الثلاثاء , ١٣ مارس ٢٠١٨
English version

بالفيديو.. "ربيع": "إحنا مش في انتخابات".. والمشاركة ستكون ضعيفة جدًا.. و"قنديل": بلا منافسين

٤٥: ٠٨ م +02:00 EET

الثلاثاء ١٣ مارس ٢٠١٨

طارق فهمي
طارق فهمي
طارق فهمي: الإعلام سيلعب دور كبير.. وقنديل: المشاركة ستقارب انتخابات 2014
 
كتب - نعيم يوسف
أيام قليلة تفصلنا عن الانتخابات الرئاسية والمقرر إجراؤها في أيام 16؛ 17 و18 مارس لتصويت المصريين في الخارج، على أن يبدأ التصويت في الداخل من 26 من الشهر نفسه ولمدة 3 أيام، وستُعلن نتيجة الانتخابات في 2 أبريل.
 
انتخابات غير متكافئة
وقال الدكتور عمرو هاشم ربيع، نائب مدير مركز الدراسات السياسة والاستراتيجية، إن نسبة المشاركة في الانتخابات ستكون ضعيفة جدًا، لأنه وفقا للمعايير الدولية "إحنا مش في انتخابات"، لافتا إلى ضرورة وجود مرشحين لهم نفس الثقل، وأن يكون هناك غموضًا في نتائجها، ولكن ما يحدث الآن أننا بين اثنين لاعبين، الفارق بينهم مثل "الشمس والأرض"، ومنهم واحد "دوبلير"، وأجبر على أنه ينزل الانتخابات.
 
وأشار "ربيع" في لقاء مع برنامج "كل يوم" المذاع على قناة "أون إي" الفضائية، ويقدمه عمرو أديب، الاثنين، إلى أنه بالنسبة للشعب، فالنتيجة محسومة، ما يُضعف رغبة الشعب في النزول إلى الانتخابات والتصويت.
دعاوى المقاظعة
ويرى ربيع، أن دعوات المقاطعة للانتخابات لا تكون متأثرة، لأنها تستند لدعاوى سياسية، وربما يكون العكس هو صحيح، لافتا إلى أنه إذا قامت القوى السياسية والأحزاب بدعوة الناس للنزول للانتخابات سوف ينزلون ويحشدون الناس، أما بالنسبة لجماعة الإخوان المسلمين فسيقللون دعوتهم لمقاطعة الانتخابات، خوفا من نزول الناس عندًا فيهم.
انتخابات بلا منافسين
ويرى الكاتب الصحفي، عبدالحليم قنديل، إن الانتخابات بلا منافسين، وتعتبر استفتاء على شخص واحد، وتخرج عن فكرة المعايير الدولية، لافتا إلى أنه يتوقع وصول نسبة إقبال كبيرة على التصويت، تكون مماثلة لما حدث في انتخابات عام 2014.
 
وقدم "قنديل" نصيحة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي، بأن يحاول تقديم خطابًا يعطي الأمل للمصريين، لأنهم عانوا كثيرا، وتحملوا خلال الفترة المقبلة، مشددا على أن الإعلام يلعب دورا كبيرا لسد الفراغ السياسي الموجود، مشيرا إلى أن الخطاب الأخير للرئيس قبل الانتخابات يجب أن يكون مباشرا، ويبث فيه دواعي الأمل.
صعوبة القياس على الانتخابات السابقة
ويؤكد الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية، صعوبة قياس هذه الانتخابات على الانتخابات السابقة منذ 25 يناير إلى الآن، لأن كل مرحلة لها ظروفها، لافتا إلى أن السيسي لم يقدم برنامجا في الفترة الرئاسية الأولى، لأنه كان مرشح الضرورة، أما الآن فإن إنجازاته هي برنامجه.
 
وشدد أستاذ العلوم السياسية، على الدور الكبير الذي سيلعبه الإعلام في حشد الناس للذهاب للانتخابات، مشيرا إلى أن الإعلام هو الذي سيصوت في العملية الانتخابية الحالية، لأنه إذا قام بدور جيد هو سيدفع الناس للذهاب إلى الانتخابات.

الكلمات المتعلقة