الأقباط متحدون - الأنبا أنجيلوس يرد على حماة الإيمان: زمن الفيسبوك وصفحات التشهير
  • ١٣:٤١
  • الاثنين , ٥ مارس ٢٠١٨
English version

الأنبا أنجيلوس يرد على حماة الإيمان: زمن الفيسبوك وصفحات التشهير

أماني موسى

أقباط مصر

٤٧: ١٠ ص +02:00 EET

الاثنين ٥ مارس ٢٠١٨

الأنبا أنجيلوس
الأنبا أنجيلوس

 كتبت – أماني موسى

قال الأنبا أنجيلوس، الأسقف العام والنائب البابوي بأمريكا، في عظته عن إنجيل الغني الشاب الذي جاء للمسيح متساءلاً: ماذا اصنع لكي أرث ملكوت السماوات، وأن الطريق الوحيد للكمال هو تبعية السيد المسيح واحتمال الصليب "الظلم والتجربة والتجني"، وبهذا الصليب يحدث جمال الإنسانية.
 
وأوضح الأنبا أنجيلوس، أن المسيح قال للشاب الغني لماذا تدعونني صالح، ليس أحد صالح إلا الله، وهنا يحاول الهراطقة توظيف هذه الآية لإثبات موقفهم.
مشددًا، أن الاجتزاء والكذب وعدم الفهم سمة الهراطقة، ونلاقي في زماننا هذا مجموعات تدشن نفسها للهلاك، وتجتزأ من عظات طويلة لأباء أساقففة أو آباء كهنة وتأخذ هذا الجزء وتعلق عليه بالظبط زي لماذا تدعونني صالح".
 
وشدد هذا الاجتزاء اجتزاء مُخل ومغرض، وهؤلاء الهراطقة الجدد يهرطقون رجال الكنيسة ويشيعون عليهم أنهم هراطقة، الدنيا مقلوبة، دلوقتي بقى زمن الفيسبوك وصفحات التشهير".

 
مشيرًا إلى أن المجمع المقدس عشان يحكم في هرطوقي يتم الأمر في سنين ويقرأون كل كتبه وأفكاره، ثم يسألونه ماذا تقصد من أفكارك قبل الحكم عليه؟ لكن الآن أصبحنا نجد شوية شباب لا يفقهون يمينهم من يسارهم يحكمون في رجال الكنيسة، وهنا المأساة لأن التهمة لو على إنسان عادي هتبقى بسيطة، لكن لما حد ضعيف في الإيمان يرى أسقفًا في الكنيسة بحسب قولهم يطعن في صحة الكتاب المقدس، ماذا سيفعل؟ ثم يستعين به الملحدين ويقولك أهو الكتاب المقدس مش موحىَ به من الله.
 
وكانت مجموعة تطلق على نفسها حماة الإيمان قد اجتزأوا فيديو للأنبا أنجيلوس يشرح فيه تفسير الحية في سفر التكوين، ونشروه عبر مواقع التواصل الاجتماعي وشنوا هجومًا على الأسقف ووجهوا إليه اتهامات بالهرطقة.
 

الكلمات المتعلقة