الأقباط متحدون - زكريا استاورو: الكنيسة الإنجيلية تطلب المغفرة على الإساءة للعذراء
  • ١٦:٥٩
  • الجمعة , ٢ مارس ٢٠١٨
English version

زكريا استاورو: الكنيسة الإنجيلية تطلب المغفرة على الإساءة للعذراء

محرر الأقباط متحدون

طوائف مسيحية

٢٨: ٠٢ م +02:00 EET

الجمعة ٢ مارس ٢٠١٨

الدكتور زكريا استاورو
الدكتور زكريا استاورو

 كتب - محرر الأقباط متحدون

قال الدكتور زكريا استاورو، أحد أبرز قيادات الكنيسة الإنجيلية، إن "الكنيسة الإنجيلية طلبت المغفرة من الله على كل كلام سلبي صدر منها بحق العذراء وظهوراتها، وبحق كهنة وطقوس الكنيستين الكاثوليكية واﻷرثوذكسية".
 
وأكد "استاورو" في كلمة باجتماع كنيسة قصر الدوبارة، أنه يطلب السماح على كل ما قيل من كلام سلبي وجارح بحق الكنيستين الكاثوليكية واﻷرثوذكسية وإيمانهما بالعذراء مريم.
 
وتابع: "سامحنا يا رب على إصدارنا أحكامًا بينما كنّا نعتقد أننا نفهم كل شيء دون أن ندرك أن كلمتك وحدها هي الحق"، مضيفا: "لقد بنينا الجدران الفاصلة بين الكنائس. يا رب نطلب منك اليوم أن تزيل كل هذه الجدران والعقبات كي ننال الشفاء من الانقسام والتحزب والكبرياء".
 
وحسب صحيفة الدستور، فإن الكنيستين الأرثوذكسية والكاثوليكية تعترفان بالمكانة الكبيرة للعذراء مريم كوالدة الإله، بحسب الشريعة المسيحية، وترفعان مكانتها فوق رؤساء الملائكة، أما الكنيسة الإنجيلية فلا تعترف بقداسة العذراء بل تعتبر أن لها دورا محددا هو "ميلاد السيد المسيح".