الأقباط متحدون - الأوضاع في إيران تشتعل.. والجيش يدخل على خط الأزمة
  • ٠٦:١١
  • الخميس , ٤ يناير ٢٠١٨
English version

الأوضاع في إيران تشتعل.. والجيش يدخل على خط الأزمة

٤٩: ٠٨ م +02:00 EET

الخميس ٤ يناير ٢٠١٨

جانب من الأحداث في إيران
جانب من الأحداث في إيران

 طهران تدخل في سباق مظاهرات بين المؤيدين والمعارضين.. وتقدم شكوى للأمم المتحدة

كتب - نعيم يوسف
تواصل الأحداث في إيران تطوراتها، وسط غضب شعبي من الأوضاع الاقتصادية، ورفض خارجي للنظام الإيراني، ونعرض في السطور التالية أبرز تطورات الأوضاع هناك.
 
الأوضاع المعيشية
كانت مظاهرات قد خرجت بسبب تردي الأحوال المعيشية، واعتزام إيران تطبيق حزمة قرارات اقتصادية جديدة، تهدف لرفع الدعم، حيث تم الدعوة إلى مظاهرات كانت تُسمى في البداية باسم "لا للغلاء"، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن نطاق هذه الدعوات تعدى الشعارات السياسية، وخرج المتظاهرون مرددين شعارات "الموت للديكتاتور"، وحرق المتظاهرون مقراً للباسيج فى مدينة قهدريجان.
 
احتجاجات لليوم الثامن
ودخلت الاحتجاجات الشعبية في يومها الثامن بالعاصمة طهران واصفهان وزرين شهر ودزفول وغيرها من المدن، وسط شعارات تطالب برحيل النظام، بينما أعتقلت السلطة عشرات الطلاب بتهمة المشاركة في الاحتجاجات.
 
تظاهرات مؤيدة
في هذا الإطار، خرجت مظاهرات مؤيدية للنظام الإيراني، حيث بث التلفزيون الرسمي صورا للمظاهرات المؤيدة خرجت في كل من مشهد وشيراز وأردبيل ومدن أخرى، وهتفوا "نحن جميعا خلف المرشد" الأعلى آية الله علي خامنئي، و"الموت لأمريكا" و"الموت لإسرائيل" و"الموت للمنافقين"، لتدخل إيران فيما يشبه "سباق" للمظاهرات.
 
نجل الشاه.. يطالب بالاستمرار
على صعيد أخر، طالب نجل شاه إيران السابق، رضا بهلوي المقيم في الولايات المتحدة، العسكريين الإيرانيين بالانضمام للشعب والتخلي عن المرشد علي خامنئي، مؤكدا أن "الذي يلبس الزي العسكري سواء كان من الجيش أو الحرس، يجب أن يحرس عن الشعب وليس الحكومة".
 
المظاهرات والوضع الدولي
أما بالنسبة للوضع دوليا، فقد أدانت الخارجية الأميركية بقوة، قتل المتظاهرين واعتقالهم مؤكدة أن كل من يقتل المتظاهرين ويمارس الانتهاكات في إيران سيعاقب، بينما وعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بتوفير الدعم للشعب الإيراني "عندما يحين الوقت".
 
الموقف الفرنسي
من جانبه، شدد الرئيس الأمريكي إيمانويل ماكرون، على أهمية إبقاء حوار مع طهران، مشيرا إلى أن نبرة الخطابات الأمريكية والإسرائيلية والسعودية بشأن إيران تميل إلى حرب، مؤكدا أن النهج الرسمي الذي تبنته هذه الدول في كثير من النواحي، كاد أن يكون نهجا يقودنا إلى حرب.
 
شكوى في الأمم المتحدة
أما طهران، فقد أعلنت الأربعاء أنها تقدمت شكوى إلى الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ضد تدخل الولايات المتحدة في شؤونها الداخلية، واتهمت الإدارة الأمريكية بالقيام بمحاولات واسعة للتدخل في الشؤون الداخلية لإيران.
 
الجيش يدخل على الخط
تطورات الأوضاع، دعت الجيش الإيراني للدخول على خط الأزمة، حيث أعلن قائد الجيش اللواء عبد الرحيم موسوي أن قوات الشرطة نجحت بالفعل في إخماد الاضطرابات المناهضة للحكومة" موضحا أن قواته مستعدة للتدخل "إذا لزم الأمر"، لمواجهة من قال عنهم أنهم "غرر بهم الشيطان الأكبر (الولايات المتحدة)".