الأقباط متحدون - د. عماد جاد ناعيًا نافع: رحل صامتًا في الغربة بعد أن تلقى طعنات ممن كانوا ينحنون أمامه
  • ١٨:٠٢
  • الاثنين , ١ يناير ٢٠١٨
English version

د. عماد جاد ناعيًا نافع: رحل صامتًا في الغربة بعد أن تلقى طعنات ممن كانوا ينحنون أمامه

محرر الأقباط متحدون

تويتات فيسبوكية

٢٤: ٠٣ م +02:00 EET

الاثنين ١ يناير ٢٠١٨

النائب د. عماد جاد
النائب د. عماد جاد
كتب – محرر الأقباط متحدون
نعى النائب د. عماد جاد، رحيل إبراهيم نافع أحد رواد الصحافة المصرية، قائلاً: ننعى ببالغ الحزن والأسى رحيل الأستاذ إبراهيم نافع، في الغربة، رحيل قامة من قامات الصحافة المصرية، شهدنا في عهده تحول الأهرام من جريدة إلى مؤسسة قومية ومدرسة للوطنية.
 
وتابع جاد في تدوينة على حسابه بالفيسبوك، رحل الرجل صامتًا بعد أن تلقى طعنات من شخصيات كانت تنحني عند السلام عليه وكان الرجل يهم بسحب يده بسرعة لكي لا يتم تقبيلها كما اعتاد البعض أن يفعل. 
 
رحل محتفظًا لنفسه بأسرار كثيرة. رحل والذين خانوه يسرحون ويمرحون ويتاجرون بالوطن ويتحدثون عن الشرف والأخلاق والوطنية.
 
رحم الله إبراهيم نافع وأدخله فسيح جناته لقاء خدماته للأهرام والوطن.
 
مختتمًا: كنّا نتمنى أن ترى عينيه أرض الوطن وان يلقى وجه ربه في منزله ، لكنها السياسة وقذارتها كما قال أفلاطون هي ليست مجال عمل للرجل الفاضل.
الكلمات المتعلقة