الأقباط متحدون - في مثل هذا اليوم...الولايات المتحدة الامريكية ترفض منح الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات
  • ٠١:٥٢
  • الأحد , ٢٦ نوفمبر ٢٠١٧
English version

في مثل هذا اليوم...الولايات المتحدة الامريكية ترفض منح الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات

سامح جميل

في مثل هذا اليوم

٤٣: ٠٩ ص +02:00 EET

الأحد ٢٦ نوفمبر ٢٠١٧

 الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات
الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات

 في مثل هذا اليوم 26 نوفمبر 1988م..


 تأشيرة دخول لإلقاء خطاب في مقر الأمم المتحدة في نيويورك..
 
سامح جميل
 
في مثل هذا اليوم من عام 1988 رفضت الولايات المتحدة الأمريكية منح الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات تأشيرة دخول لإلقاء خطاب في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وذلك بعد ان قام الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات باعلان الاستقلال الفلسطينى الثانى من الجزائر خلال الدورة التاسعة عشرة للمجلس الوطني الفلسطيني، وقد عقد عرفات دورة المجلس الوطني في الجزائر لتحقيق المطالب الأمريكية لبدء الحوار الأمريكي الفلسطيني كمقدمة لبدء الحوار الفلسطيني الإسرائيلي فيما بعد، ولكن الولايات المتحدة اعتبرت أن قرارات الجزائر خطوة جيدة ولكنها لا تفي بحاجات عملية التسوية، وهي خطوة إلى الأمام وأخرى إلى الوراء، خطوة إلى الأمام بسبب الاعتراف الفلسطيني بإسرائيل وبالقرارين 242 و338 والتنديد بالعنف والإرهاب، وخطوة إلى الوراء بسبب إعلان الدولة المستقلة والتمسك بحق تقرير المصير. كما اعتبرت أن قرارات المجلس غير واضحة وغير كافية لبدء حوار أمريكي فلسطيني، لأن منظمة التحرير لم تعترف صراحة وجهاراً بإسرائيل وأن القرارات غير كافية وتحمل غموضاً والتباساً ولا تتضمن اعترافاً واضحاً وصريحاً بإسرائيل.


وكان فى اعتقاد عرفات انه بعد قرارات الجزائر أن الولايات المتحدة الأمريكية ستفتح له أبوابها على مصراعيها، ولكنها رفضت منحه تأشيرة دخول للأمم المتحدة لإلقاء خطابه أمام الجمعية العامة في نيويورك، لأنها اعتبرت القرارات غير مستوفية للشروط الأمريكية، فقررت الجمعية العامة نقل مناقشات قضية فلسطين إلى جنيف ليتمكن عرفات من إلقاء خطابه المتضمن الموافقة على الشروط الأمريكية...!!