الأقباط متحدون - قصيدة يقول الربُّ لا تزن
  • ٠٢:٣٣
  • الأحد , ٢٦ نوفمبر ٢٠١٧
English version

قصيدة يقول الربُّ لا تزن

رمزى لوقا

مساحة رأي

٣٣: ٠٩ ص +02:00 EET

الأحد ٢٦ نوفمبر ٢٠١٧

 الربُّ لا تزن
الربُّ لا تزن
رمزى لوقا
يقول الــــرَبُّ " لا تَــــــــــــــزنِ " و مـَـنْ يزنـِـى لـهُ فى الــــرَبِّ أن يـُرجـَــــــمْ و مـَنْ ينظـُـرْ بشـَهوتـِه إلى إمـرأةٍ بها فى القلــبِ قد يأثـَـــــــمْ فإذا ما أُعْـثِرَتْ عينــَـاك فاقـلعـــها و ثـِقْ يا إبــــنُ لـن تنـــْـــدَمْ بها فى النـَـارِ قد تشـْــقـَى وعند الله لن تُرحَـــــمْ و دون العـَـينِ فى الفـِردَوسِ أبـَــدَ الدَهـْـــرِ قد تَنْعـَــــــمْ تقود المـَــــرءُ للـــزلّاتِ شـَهوتـُـه فيجنى السـُـمَ والأشــــــــوَاكَ والعَـلقـَــــــــمْ و يَعِـــظُ اللهُ بالآبـــــــاءِ بالآيـَـــاتِ باللعنــَــاتِ فنـَردُ بالقلــــــــــــبِ الأصَـــــــــــــــمْ.
 فسـَــدُومُ أغواهـــا الشــذوذُ فكان آخـــرُهَا العــــَـــــدَمْ و شَعبُ الله قد يسجُد لغـــيرِ الله أو يعبـُــد صـَــــــنمْ و حـَــاذِر أن تـُـدينَ أخَــاكَ فإن اللهَ قد يَـرْحـَــمْ فهذا

يســــــــــــــــــــوع قد أعفَى هُـنا إمراةً بذات الفِعـْــلِ
 لأجــــلِ الرَجــْـمِ لم يُســْـــــلِمْ و ها يُوسُف أطــَـاعَ اللهَ رغـــم الظلـــم والظُــلمات لم يَضعُــفْ ولم يُهـْــــــــــزَمْ وهــــا العـــذراءُ تحيا العُمـــــرَ طاهـــرةً بلا دَنـَــسٍ بلا عَيـْـبٍ بحضنِ الإبـــــــــنِ تتـنــْــعَمْ وخِـصـْــــيانٌ خـَـصُـوا للــرَبِّ أنفسَـــهُم واحتمــــلوا لأجــل الربِّ ما يـُـؤذِى و ما يـُـؤلِــــــــمْ يقول الــــرَبُّ " لا تقتــــُــــــــــــــــــــل " فمنْ يقتـُـــلْ بحُكـــمِ الـــرَبِّ .
المقال الموضوع يعبر فقط عن رأي صاحبه وليس بالضرورة عن رأي أو اتجاه الموقع
حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد