الأقباط متحدون - توقف مباحثات سد النهضة.. أثيوبيا تتوصل مع قطر.. ومصر جاهزة للتصعيد الدولي.. وتستعد بمحطات تحليه
  • ١٠:٣٢
  • الثلاثاء , ١٤ نوفمبر ٢٠١٧
English version

توقف مباحثات سد النهضة.. أثيوبيا تتوصل مع قطر.. ومصر جاهزة للتصعيد الدولي.. وتستعد بمحطات تحليه

٠٤: ٠٩ م +02:00 EET

الثلاثاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٧

 مصر واثيوبيا
مصر واثيوبيا
الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تكشف عن مشاريع عملاقة في المياه.. و"الري" تحيل الملف لرئاسة الحكومة
كتب - نعيم يوسف
لا اتفاق
اختتمت اللجنة الفنية الثلاثية المعنية بملف سد النهضة بين وزراء الموارد المائية لكل من مصر والسودان وإثيوبيا، المنعقد في القاهرة، الأحد الماضي، دون التوصل لاتفاق بشأن اعتماد التقرير الفني.
 
تقرير فرنسي
من جانبها حاولت مصر خلال الاجتماع، إقناع السودان وإثيوبيا بقبول الدراسة، التي أعدها مكتب استشاري فرنسي بشأن آثار سد النهضة، الذي كلف من الدول الثلاث بإعداد ملف فني عن السد وأضراره، إلا أن السودان وأثيوبيا رفضا الموافقة على التقرير الفني الخاص بدراسات السد، فيما وافقت مصر عليه، كما أعلن الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري.
 
توقف المباحثات
الدكتور حسام الإمام، المتحدث باسم وزارة الري، أكد أن الجانب المصري رحب بالتقرير الاستشاري، في حين رفضته إثيوبيا بالرغم من موافقتها على الشركة التي أعدت التقرير، لافتا إلى أن المفاوضات حول سد النهضة مع إثيوبيا تعثرت على المستوى الفني، مشيرًا إلى أن الوزارة أوقفت كافة المباحثات، وأن القرار الآن في يد مجلس الوزراء، وقد كشف "الإمام" -في تصريحات إعلامية- أن مصر "جاهزة للتصعيد في ملف سد النهضة إلى التحكيم الدولي، بعد تجميد المفاوضات".
 
أثيوبيا في قطر
تزامنًا مع ذلك أجرى رئيس الوزراء الإثيوبي، هيل ماريا دسلين، مباحثات في الدوحة، مع مسؤولين قطريين، اليوم الثلاثاء، وقد استهلت وزارة الخارجية الأثيوبية بيانها عن الزيارة بالإعراب عن امتنان رئيس الوزراء الإثيوبي، للدعم الذي تقدمه قطر إلى أديس أبابا في بناء سد النهضة الإثيوبي، داعيا الحكومة القطرية على توفير مزيد من الدعم للسد في المستقبل.
 
النقص المائي في مصر
بالتزامن مع ذلك، أعلن اللواء كامل الوزير، رئيس الهيئة لهندسية للقوات المسلحة، إن مصر تعني من النقص المائي، ولكن الدولة لديها برنامج طموح يتم تطبيقه منذ عامين، لافتا في مداخلة هاتفية مع برنامج "كل يوم"، المذاع على قناة "أون إي" الفضائية، الاثنين، إلى أنه مكلف من القيادة السياسية للعمل على عدة محاور، الأول هو الاستفادة من مياه البحر، والثاني هو الاستفادة من مياه الصرف الزراعي والصحي، والثالث هو تعظيم الموارد في الزراعة. 
 
محطات تحليه
وكشف "الوزير" أن الهيئة الهندسية ينفذون أكبر محطات تحليه مياه للبحر في العالم، ما ينتج مليون متر مكعب من المياه يوميا، وهناك محطة في الغردقة تمت بالفعل، وأخرى بالساحل الشمالي الغربي، بالإضافة لخمس محطات في جنوب سيناء، موضحا أنه يتم إنشاء أكبر محطة تحليه مياه في العالم في العين السخنة، بالإضافة لـ3 محطات عملاقة، واحدة في مدينة الجلالة، وواحدة في مدينة العلمين، وواحدة في شرق بورسعيد، لافتا إلى أن المدن الجديدة يتم تزويدها بمياه تحليه من مياه البحر.
 
خطر قادم
الجدير بالذكر أن نصيب الفرد في مصر من المياه وصل إلى أقل مستوياته، وبلغ 550 مترا مكعبا في العام، وذلك بفعل الزيادة السكانية مقابل 1000 متر متوسطا عالميا للفقر المائي في الوقت الذي يصل فيه نصيب الفرد في الولايات المتحدة الأمريكية إلى 17 ألف متر مكعب، وبحلول عام 2050 من المتوقع أن يصل عدد سكان مصر إلى نحو 160 مليون نسمة، ما يُقلص نصيب الفرد من المياه ليصبح 330 مترا مكعبا.