الأقباط متحدون - حكايات من منزل الشهيد مينا فايز والأم العثور على أجساد شهدائنا رد فينا الروح
  • ١٢:٢٧
  • الثلاثاء , ١٠ اكتوبر ٢٠١٧
English version

حكايات من منزل الشهيد مينا فايز والأم العثور على أجساد شهدائنا رد فينا الروح

نادر شكري

أقباط مصر

١٢: ٠٣ م +02:00 EET

الثلاثاء ١٠ اكتوبر ٢٠١٧

 الشهيد مينا فايز
الشهيد مينا فايز
والده شهيد منيا فازي : نشكر داعش لأنها جعلت لنا شهداء فى السماء 

حوار : نادر شكرى
الأب : ديننا دين سماح مش شيل سلاح 
ماذا قالت الأم للشهيد مينا فايز فى يوم عيد ميلاده؟
والدة شهيد مينا : عيد ميلاد مينا هو يوم ظهور أجسادهم 
غرفة مينا تحولت لمزار ومعجزات كثيرة للشهيد 
الأم : كل ساعة أشوف صور الجثامين بعد ما طلعوها وكنت أبكى ولكن دلوقت فرحانة 
 شقيق الشهيد : ربنا وعدنا بعودة الجثامين وهويعيش معنا ونصبح ونمسي عليها يوميا 
الأم : فرحانه إنهم استشهدوا لأجل المسيح وأنا فرحانة لأنهم هينوروا كنيستهم
ظهور الجثامين شيء ألهى من ربنا حتى لو عظام فهى لحمنا وعودتها بركة لمصر 
 
البساطة والبركة فى بيوتهم ، جاء اليوم الذي نرى فيه الاستشهاد بالصوت والصورة ، وجاء اليوم الذى ندخل فيه بيوت الشهداء لنرى البركة الكبيرة هكذا كانت اسر شهداء ليبيا ، والذين عبروا عن فرحتهم الكبيرة بالعثور على أجساد شهداء أبنائهم في ليبيا .
 
ومن منزل الشهيد مينا فايز ، حولت أسرته غرفته لمزار وضعت فيه صوره ومتعلقاته ، والام حتى الان لا تعترف بموته فهو يعيش معها تستيقظ من نومها وتدخل غرفته " وتلقى بتحية الصباح عليه " صباح الخير يا مينا وفى المساء قبل نومها كذلك " تصبح على خير يا مينا " تتحدث معه ، عندما تشعر بالضيق وتخرج وهى تشعر بالراحة 
 
من داخل منزل الشهيد تحدث والده ووالدته وشقيقه عن لحظات كثير ما بين الاستشهاد وحتى ظهور الأجساد ..شاهدوا الحوار