الأقباط متحدون - أين تذهب أموال الفدية المدفوعة للمصريين المختطفين؟.. خبراء يجيبون
  • ٠٩:٤٣
  • الاثنين , ٤ سبتمبر ٢٠١٧
English version

أين تذهب أموال الفدية المدفوعة للمصريين المختطفين؟.. خبراء يجيبون

أخبار مصرية | الوطن

٢٥: ١٠ م +02:00 EET

الاثنين ٤ سبتمبر ٢٠١٧

ليبيا - أرشيفية
ليبيا - أرشيفية

 نصف مليون جنيه مقابل إطلاق سراح 5 شباب مصريين مختطفين في ليبيا.. تلك كانت الصفقة التي تمت بنجاح بين أهالي من قرية "شاوة" مركز المنصورة بمحافظة الدقهلية، وميليشيات ليبية، اختطفت المصريين أثناء سفرهم بتصاريح رسمية إلى ليبيا.

 
وأثناء سفر المخطوفين، بسيارة ميكروباص مع سائق مصري إلى ليبيا، اختطفتهم مليشيات ليبية تحت تهديد السلاح بمنطقة "بني وليد"، قبل أن يطلبوا فدية نصف مليون جنيه، ويتم دفعها من قبل الأهالي عبر وسطاء من داخل مصر.
 
وأثارت طريقة سداد الفدية، بدفعها لوسطاء داخل مصر، مخاوف حول إمكانية وصول تلك الأموال إلى الجماعات الإرهابية، حيث كانت جهود الوساطة بين القبائل في السابق تنجح في إعادة المصريين المتخطفين بليبيا دون الحاجة إلى دفع فدية حسبما أكد العمدة طربان، أحد شيوخ قبائل محافظة مطروح.
 
وأضاف "طربان" لـ"الوطن" أن طريقة دفع الفدية وتسليمها إلى وسطاء جديدة، ولا تعرف القبائل شيئًا عن هؤلاء الوسطاء، حيث إن أغلب عمليات الوساطة التي قامت بها القبائل في محافظة مطروح، كانت تتم عن طريق العلاقات المتشابكة بين القبائل، دون الحاجة إلى دفع أي مبالغ مالية.
 
من جانبه أكد اللواء رضا يعقوب الخبير الأمني، أن أموال الفدية التي دفعها الأهالي تذهب بشكل مباشر إلى الجماعات الإرهابية المسلحة التي ترتكب جرائم من آن لآخر داخل مصر، موضحًا أن الوسطاء الذين تسلموا هذه الأموال على علاقة بتلك العناصر الإرهابية، وعلى الأهالي التعاون مع الأمن لإلقاء القبض عليهم.
 
وأضاف "يعقوب" لـ"الوطن" أن عملية دفع الفدية تتم خارج غطاء الدولة والمسؤولين، والوسطاء مشاركين في الجرائم الإرهابية، ويجب ضبطهم في أسرع وقت، مطالبًا الأهالي بضرورة تفعيل الحس الأمني لديهم، وإدراك أن تلك الأموال يتم استغلالها في تجنيد أفراد وشراء السلاح اللازم للجماعات الإرهابية.
 
وأكد اللواء محمد نورالدين، الخبير الأمني، أن الأموال المدفوعة للفدية تذهب بشكل مباشر إلى جماعات إرهابية في ليبيا، موضحًا أن الوسطاء الذين تسلموا هذه الأموال لا يشترط أن يكونوا أفرادًا في التنظيمات الإرهابية، ربما شخصيات سياسية تتخفى وراءها الجماعات المتطرفة.
 
وأضاف "نورالدين" لـ"الوطن" أن الجماعات الإرهابية تتلقى دعمًا من قطر بالملايين، لارتكاب عمليات إرهابية في مصر عن طريق ليبيا.
الكلمات المتعلقة
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.