الأقباط متحدون - بعد تجميد جزء منها.. 10 معلومات عن المعونة الأمريكية لمصر
  • ١٦:٣٠
  • الاربعاء , ٢٣ اغسطس ٢٠١٧
English version

بعد تجميد جزء منها.. 10 معلومات عن المعونة الأمريكية لمصر

١٣: ١٠ م +02:00 EET

الاربعاء ٢٣ اغسطس ٢٠١٧

واشنطن تجمد مساعدات لمصر بسبب حقوق الإنسان
واشنطن تجمد مساعدات لمصر بسبب حقوق الإنسان

 الولايات المتحدة تستفيد منها كثيرا.. ومصر تقدم عدة التزامات

كتب - نعيم يوسف
أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، حرمان مصر من مساعدات قيمتها 95.7 مليون دولار وتأجيل صرف 195 مليون دولار أخرى لعدم إحرازها تقدما على صعيد احترام حقوق الإنسان والمعايير الديمقراطية، فيما أعربت وزارة الخارجية المصرية عن أسفها للقرار، لافتة إلى هذا القرار يعكس سوء تقدير لعلاقة البلدين، ونعرض في السطور التالية أبرز 10 معلومات عنها.
 
1-  في عام 1978 أعلن الرئيس الأمريكي جيمي كارتر -عقب توقيع اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل- عن تقديم معونة ثابتة لكل من مصر وإسرائيل.
 
2- المعونة الأمريكية هي عبارة عن مبلغ ثابت تتلقاه مصر -وكذلك إسرائيل- سنويًا من الولايات المتحدة، وهناك "هيئة" خاصة بالمعونة الأمريكية في القاهرة. 
 
3- تحولت المعونة عام 1982  إلى "منح لا ترد"، وكانت هذه السنة "عامًا فاصلًا" في تاريخ المعونة
 
4- تمثل المعونة الأمريكية للقاهرة مبلغ 57% من اجمالي المعونات التي تستقبلها مصر من الدول الخارجية، ولا تتجاوز المعونة الأمريكية نحو 2% من إجمالي الدخل القومي المصري. 
 
5- تقدم أمريكا منح بقيمة 3 مليارات دولار لإسرائيل، و2.1 مليار دولار إلى مصر، منها 1.3 مليار كـ"معونات عسكرية"، و815 مليار مساعدات اقتصادية. 
 
6- تم تقليص المساعدات الاقتصادية إلى القاهرة كثر من مرة حتى وصلت إلى 250 مليون دولار منذ عام 2009 ، إلا أن المساعدات العسكرية لم يطرأ عليها تغيير حتى الإطاحة بنظام جماعة الإخوان المسلمين. 
 
7- عقب الإطاحة بنظام الرئيس الأسبق محمد مرسي -الإخواني- تم تجميد المساعدات العسكرية إلا أنها عادت مؤخرا، وفي 17 يونيو 2014 قدم مجلس الشيوخ الأمريكي مقترحا لخفض المعونة العسكرية، والاقتصادية إلا أن الكونجرس صوت في النهاية لصالح استمرار المعونات. 
 
8- تُقدم المعنونة الأمريكية لمصر من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ويبلغ إجمالي حجم المساعدات منذ عام 1975 إلي أكثر من 28.6 مليار دولار أمريكي. 
 
9- الأهداف المعلنة من تلك المعونات حسب الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بمصر هي تنمية الاقتصاد المصري لكي يصبح قادراً علي التنافسية العالمية يحقق الاستفادة العادلة لجميع المصريين، ولكن  تستفيد الولايات المتحدة بشدة من المعونة التي تقدمها لمصر لأنها تساعد في تعزيز الأهداف الإستراتيجية الأمريكية في المنطقة، ولذلك يستبعد المحللون قطع المعونات عن القاهرة. 
 
10-  تستفيد واشنطن أيضا في جانب أخر مثل السماح لطائراتها العسكرية بالتحليق في الأجواء العسكرية المصرية، وتشترط على مصر منح تصريحات على وجه السرعة لمئات البوارج الحربية الأمريكية لعبور قناة السويس، كما تلتزم مصر بشراء المعدات العسكرية من الولايات المتحدة