الأقباط متحدون - طالبان تسيطر على منطقة ميرزا أولانك شمال أفغانستان وقتل جماعي للسكان
  • ٢٣:١١
  • الثلاثاء , ٨ اغسطس ٢٠١٧
English version

طالبان تسيطر على منطقة "ميرزا أولانك" شمال أفغانستان وقتل جماعي للسكان

محرر الأقباط متحدون

أخبار وتقارير من مراسلينا

٥١: ١٢ م +02:00 EET

الثلاثاء ٨ اغسطس ٢٠١٧

طالبان تسيطر على منطقة
طالبان تسيطر على منطقة "ميرزا أولانك" شمال أفغانستان وقتل جماعي للسكان

كتب – محرر الأقباط متحدون
يتابع مرصد الأزهر الشريف لمكافحة التطرف باستنكار شديد الهجوم الدامي التي نفذته حركة طالبان، وسيطرتهم على منطقة "ميرزا أولانك" شمال أفغانستان.. والذي يعد الأعنف خلال هذه الفترة.

ففي جريمة ضد الإنسانية لأناس باتوا متجردين من كافة معاني الرحمة، قامت حركة طالبان بعملية قتل جماعي بحق أهالي منطقة "ميرزا أولانك" بولاية "سربل" شمال البلاد، بعد أن سيطرت عليها عقب معارك دامية مع قوات الأمن استمرت لمدة 48 ساعة ، حيث قامت الحركة بقتل أكثر من 50 شخصًا في هذه المنطقة بين مدني وعسكري، وأسرت نحو 15 من قوات الشرطة.

ووفقًا لما تم رصده بوحدة اللغة الفارسية، لبعض التقارير الواردة حول هذا الشأن، قال "ذبيح الله أماني"، المتحدث باسم حاكم "سربل" إن الحركة بعدما هاجمت المنطقة، أقدمت على قتل سكانها، وحرق وتخريب المساجد والأماكن المقدسة بها.

وأشار "أماني" إلى أن نحو 150 أسرة من منطقة "ميرزا أولانك"، يعيشون الآن تحت وطأة سيف ورصاص طالبان، ومن المحتمل تصفيتهم واحدًا تلو الآخر في أية لحظة، مناشدًا الجهات المعنية بالتدخل السريع لإنقاذ حياتهم، محذرًا من وقوع كارثة إنسانية في المنطقة حال تجاهل هذا الأمر.

والمرصد إذ يدين هذا الهجوم العنيف، يشدد على أن قتل النفس بغير حق، وتدمير الأماكن المقدسة ودور العبادة جريمة بشعة تنكرها كافة الأديان السماوية.
هذا ومن الملاحظ ازدياد وحشية "طالبان" خلال الآونة الأخيرة خاصة بعد دخول "داعش" أفغانستان وسيطرتها على بعض مناطقها، ربما كان الدافع وراء ذلك محاولة من الحركة لإثبات وجودها بقوة في هذا البلد الذي بات يعيش بين نيران طالبان ووحشية داعش.