الأقباط متحدون - محامى كنيسة القديسين: مهاجم حارس الكنيسة نيته الاستكشاف لتنفيذ عمل إرهابي أكبر
  • ١٣:٤٠
  • الأحد , ١٦ يوليو ٢٠١٧
English version

محامى كنيسة القديسين: مهاجم حارس الكنيسة نيته الاستكشاف لتنفيذ عمل إرهابي أكبر

نادر شكري

أقباط مصر

٣٣: ٠٥ م +02:00 EET

الأحد ١٦ يوليو ٢٠١٧

لحظة التعدي علي حارس الكنيسة
لحظة التعدي علي حارس الكنيسة

نادر شكري
قال جوزيف ملاك محامى كنيسة القديسين بالاسكندرية ، فى تعليقه على محاولة متطرف ذبحه لحارس الكنيسة ، ان المتطرف ليس مختلا عقليا كما اشيع ، ومحاولة تبرير الحادث وهو فى حد ذاته جريمة اخرى ، ترتكب من وسائل الاعلام.

واضاف ان المتطرف الذى فى حوذة الامن الوطنى الان دخل من الباب الجانبى للكنيسة ، وليس الباب الرئيسى ، وكان يضع سماعة " موبايل " ويستمع لصورة التوبة القرأنية ، وبعد اكتشافه من قبل الحارس حاول ذبح الحارس بالة " قطر " التى تستخدم فى الاوراق والجلود .

وتابع ان المتطرف كانت فى نيته استكشاف الكنيسة واجراء اختبار لان من المرجح انه كان ينوى القيام بعمل اكبر اذا ما نجح الدخول دون اكتشافه وهذا الامر تكرر بالكنيسة البطرسية بالقاهرة ، عندما دخل الارهابى الى  الكنيسة قبل التفجير بيوم لاكتشاف الموقع وهو نفس الامر لكنيسة طنطا ، وهو ما يؤكد ان الارهابى الذى تم القبض عليه كان ينوى القيام باختبار مسبق لانه ليس من المعقول ان يذهب الارهابى للقيام بعمل ارهابى بالكنيسة ومعه " الة قطر " ، مشيرا ان الكنيسة كان بها اجتماع للشباب وحضانة الاطفال .

واشار ان الاصرار على اختيار كنيسة القديسين لعدة مرات رغم التواجد الامنى محاولة لبث رسالة ان الامن غير قادر على تأمين الكنائس ،فضلا على ان الارهابين يتجهون الان لاستخدام استراتيجية جديده بعد تضيق الخناق بشأن المفجرات فاصبحت عملية الطعن او اطلاق النيران طريقة اسهل لتحقيق هدفه وهو ما يعرف " بالذئاب المنفرده " بعد ضرب التنظيم الارهابى الاخوانى فيتجه الان لعمليات منفرده واستخدام الطعن او طرق اخرى لبث الرعب بين الاقباط .

وذكر ان الارهابى الان فى حوذة الامن الوطنى بالاسكندرية لاستجوابه ومعرفة من يساعده ، وحتى الان لم يتم الكشف عن نتائج التحقيقات .






الكلمات المتعلقة