الأقباط متحدون - حصاد الاقتصاد المصرى اليوم السبت 8-7-2017
  • ٠١:٠٧
  • السبت , ٨ يوليو ٢٠١٧
English version

حصاد الاقتصاد المصرى اليوم السبت 8-7-2017

أقتصاد | اليوم السابع

٢٢: ١٠ م +02:00 EET

السبت ٨ يوليو ٢٠١٧

المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة
المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة

 شهدت أخبار الاقتصاد المصرى اليوم السبت 8-7-2017، عددًا كبيرًا من الأحداث المهمة، أبرزها الإعلان عن زيارة وفد بولندى رفيع المستوى لمصر لبحث إجراءات إقامة منطقة صناعية بقناة السويس، وذلك يأتى تتويجا تتويجاً للزيارة الناجحة لوزير التجارة والصناعة للعاصمة وارسو، بالإضافة إلى إعلان وزارة المالية عن أن الموازنة الجديدة لم تأخذ فى الاعتبار زيادة أسعار الفائدة مرتين.

 
وفد بولندى رفيع المستوى يزور مصر لبحث إجراءات إقامة منطقة صناعية بقناة السويس

أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، أن
وفدا بولنديا رفيع المستوى
يمثل المنطقة الاقتصادية البولندية الخاصة بإقليم  POMERANIAسيبدأ زيارة لمصر بعد غد ولمدة أربعة أيام، وذلك لبحث الإجراءات الخاصة بإقامة المنطقة الصناعية البولندية بمحور قناة السويس.
وقال، فى بيان اليوم، إن الهدف من4 الزيارة هو التعرف على كافة التفاصيل الاجرائية الخاصة بإقامة تلك المنطقة خاصة فى ظل وجود رغبة من عدد كبير من الشركات البولندية للاستثمار فى مصر لتكون بمثابة نقطة انطلاق لتلك الشركات نحو القارة الافريقية ، لافتاً إلى أنه سوف يلتقى بأعضاء الوفد لبحث تذليل كافة العقبات أمام اقامة المنطقة واستعراض اهم الفرص الإستثمارية المتاحة فى القطاعات الصناعية المختلفة.
 
ومن جانبه أشار أحمد عنتر رئيس جهاز التمثيل التجارى أن زيارة هذا الوفد لمصر تأتى كأحد أبرز نتائج المباحثات التى أجراها المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة خلال زيارته للعاصمة البولندية وارسو منتصف مارس الماضى ، والتى وقع خلالها على اتفاق لتدشين مبادرة جسر الأعمال بين مصر وبولندا، والتى تستهدف إحداث نقلة نوعية فى مستوى العلاقات الاقتصادية المشتركة بين الدولتين، خاصة فى ظل الاهتمام الكبير الذى توليه الحكومتان المصرية والبولندية لتوسيع حجم العلاقات المشتركة، والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة لإقامة شراكات ناجحة بين رجال القطاع الخاص فى كلا البلدين.
طارق قابيل وزير التجارة والصناعة
 
 وأشار وكيل أول وزارة التجارة والصناعة إلى أنه من المقرر أن يلتقى الوفد أثناء الزيارة بالفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ، بالاضافة الى تنظيم عدد من اللقاءات الأخرى والزيارات الميدانية بمحور قناة السويس.
 
وأشاد عنتر بالجهود الكبيرة التى بذلها المكتب التجارى المصرى فى وارسو فى الإعداد لهذه الزيارة ومساهمته فى صياغة مبادرة جسر الأعمال والتنسيق بين الجهات البولندية والمصرية لتحويلها الى مشروع متكامل تنعكس اثاره ايجاباً على مستوى العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين.
 
"المالية": الموازنة الجديدة لم تأخذ فى الاعتبار زيادة أسعار الفائدة مرتين
 
قال محمد معيط نائب وزير المالية لشؤون الخزانة، إن وزارته لم تأخذ فى الاعتبار زيادة أسعار الفائدة 400 نقطة أساس فى اخر اجتماعين للبنك المركزى.
 
 
وتوقع معيط تراجع معدلات التضخم فى مصر فى مطلع العام المقبل وبالتالى انخفاض أسعار الفائدة، ورفع البنك المركزى يوم الخميس أسعار الفائدةالأساسية على الإيداع والإقراض بواقع 200 نقطة أساس لتخفيف الضغوط التضخمية وذلك فى ثانى اجتماع على التوالى بعد أن رفعها فى 21 مايو أيار 200 نقطة أساس.
 
 
وقال معيط لرويترز "موازنة 2017-2018 تتضمن مصروفات فوائد دين بقيمة 381 مليار جنيه. الموازنة لم تضع فى اعتبارها زيادة أسعار الفائدة سواء فى المرة السابقة أو الحالية. ووارد أن تحدث تغييرات أثناء السنة المالية".
محمد معيط نائب وزير المالية
 
 
وأضاف "نتوقع أن يكون قرار رفع الفائدة إجراء وقتيا مؤقتا لاستهداف التضخم... نتوقع تراجع معدلات التضخم مطلع 2018 وبالتالى بدء الاتجاه النزولى لأسعار الفائدة". كان معدل التضخم فى مدن مصر قفز إلى أعلى مستوياته فى أكثر من 30 عاما خلال الشهور الأولى من 2017 بعد تحرير سعر الصرف فى نوفمبر تشرين الثانى ورفع أسعار الفائدة 300 نقطة أساس وزيادة أسعار الوقود قبل أن ينحسر قليلا فى مايو أيار إلى 29.7 بالمئة.
 
وقال معيط "متوسط سعر الفائدة على الإقتراض المحلى حاليا بين 19 و 20 بالمئة وقد ينخفض هذا المتوسط خلال النصف الثانى من 2018 ليصل إلى 18 بالمئة... تكلفة الفوائد عن 2016-2017 زادت عن المستهدف بسبب تغيرات سعر الصرف والفائدة ولكن لا يمكن إعلانها حاليا".
 
البنك المركزى: البنوك لم تتأثر بالهجمات الإلكترونية التى حدثت مؤخرًا
 
قال أيمن حسين، وكيل محافظ مساعد، لقطاع تكنولوجيا المعلومات ونظم الدفع بالبنك المركزى المصرى، إن البنك المركزى بالتعاون مع البنوك العاملة فى السوق المحلية، اتخذ خطوات استباقية لحماية وتأمين المعلومات لشبكة البنوك، ضد الهجمات الإلكترونية التى حدثت مؤخرًا فى العالم، وأن شبكة البنوك المصرية آمنة، مؤكدًا أن مجلس إدارة البنك المركزى المصرى وافق مؤخرًا على إنشاء مركز إستجابة لطوارئ الحاسب الآلى لخدمة القطاع المصرفى ومن المتوقع أن يتم إنجازه خلال عامين.
البنك المركزى
 
وأكد وكيل مساعد محافظ البنك المركزى المصرى، خلال منتدى اتحاد المصارف العربية، بعنوان "تعزيز الاستقرار المالى" والذى يعقد بمدينة شرم الشيخ، أن عملاء خدمات الدفع عبر المحمول فى مصر وصل إلى أكثر من 6 ملايين عميل، بإجمالى 8 ملايين حساب، مؤكدًا أن البنوك المركزية العربية تعمل على إنشاء نظام إقليمى لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية البينية، وتم تعيين المستشار الفنى للمشروع والانتهاء من وضع نموذج العمل الخاص به.
 
وأضاف أن البنك المركزى المصرى يولى اهتمامًا بالخدمات المصرفية الرقمية فى مجال التجزئة المصرفية لاستهداف مناطق جديدة نائية ومحرومة من الخدمات المالية والمصرفية، سواء كانت مؤسسات صغيرة أو أفراد وتشمل توفير خدمات متنوعة بشكل سليم.
 
وتُعقد فعاليات المنتدى فى مدينة شرم الشيخ، خلال الفترة من 7 حتى 9 يوليو 2017، بحضور أكثر من 300 شخصية محلية وعربية ودولية، وحشد كبير من كبار المصرفيين.
 
فى هذا الإطار، قال وسام فتوح، الأمين العام لاتحاد المصارف العربية، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، إن حجم ودائع القطاع المصرفى العربى بلغ 2.3 تريليون دولار، ما يعادل 90% من الناتج المحلى الإجمالى العربى، وحجم محفظة القروض للقطاع المصرفى العربى بلغ 1.9 تريليون دولار فى نهاية مارس 2017، تمثل 77% من الناتج المحلى الإجمالى العربى، ما يعنى أن القطاع المصرفى العربى مول الاقتصاديات العربية بنحو 77%، ونحو 23% تمويلات من الاستثمارات الأجنبية المباشرة وغيرها.
 
وبرز مفهوم الاستقرار المالى بقوة على ساحة الاقتصاد الدولية، وسط متغيرات متلاحقة محليًا وإقليمًا ودوليًا، ويعنى بمدى قدرة النظام المالى على مواجهة الصدمات غير المتوقعة، لذا فأى نظام مالى مكون من مؤسسات وأسواق وبنية أساسية، يعتبر مستقرًا إذا استمر فى ضمان توزيع موارده المالية بفاعلية، وتحقيق أهدافه الاقتصادية الكلية حتى فى أوقات الضغوط أو الأزمات، ونظرًا للتكلفة الاقتصادية والاجتماعية الضخمة التى تتكبدها اقتصادات الدول جراء الأزمات المالية، فإن تحقيق الاستقرار المالى يظل فى مقدمة أهداف البنوك المركزية والجهات الرقابية فى مختلف دول العالم، وفقًا لتقرير اتحاد المصارف العربية.
 
إن آى كابيتال: عجلة برنامج الطروحات بدأت ومزيد من الفرص تنتظر بنوك الاستثمار
 
قال أشرف غزالى الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة "إن آى كابيتال" الفائزة بإدارة طرح شركة إنبى فى البورصة، إن عجلة برنامج الطروحات قد بدأ بقوة.
 
وأضاف "غزالى" فى تصريحاتٍ له: "حريصون على نجاح البرنامج ككل بصفة عامة، وهذا الطرح بصفة خاصة من خلال اختيار أنسب تحالف بقيادة سى آى كابيتال مع جيفريز إنترناشونال ليميتد، والإمارات دبى الوطنى كابيتال المحدودة"، معرباً عن ثقته بخبرتهم الكبيرة فى إدارة الاكتتاب العام لنسبة تصل إلى 24% من رأس المال المصدر لشركة انبى فى البورصة.
مقر شركه إنبى
 
وأضاف "الغزالى" إن آى كابيتال تسعى لدعم شراكتها مع كافة التحالفات الأخرى وذلك من خلال المضى قدما فى برنامج الطروحات الذى سيستمر سنوات والذى يعد أحد أهم أدوات جذب الإستثمارات المحلية والأجنبية لسوق الأوراق المالية لمصر فى الفترة المقبلة.
 
وتقيم شركة إن آى كابيتال الشركات المملوكة للدولة بهدف تحديد الأولويات لضمها الى برنامج الطروحات الوطنى لضمان إستمرارية البرنامج بشكل ناجح وجاذب للمستثمرين المصريين والأجانب.
 
وتتولى الشركة تقديم المشورة لهيكلة رأسمال تلك الشركات، وإعداد طلبات تقديم العروض وإرسالها للتحالفات الاستثمارية الراغبة فى المشاركة، وتقييم المتقدمين واختيار التحالفات الفائزة طبقا لأفضل المعايير المتبعة داخلياً وخارجياً بهدف حماية مصلحة الدولة وتقديم الأفضل للمستثمرين.
 
ومن جانبه قال إيهاب سويلم المدير العام لقطاع الخدمات المصرفية الاستثمارية بشركة إن آى كابيتال إن "إنبى" تتمتع بسجل حافل من النجاحات فى قطاع النفط والغاز المصرى تحت قيادة إدارية إستثنائية مما يؤهلها لإستهلال برنامج الطروحات الذى يهدف لشراكة ناجحة وفعالة بين القطاعين العام والخاص لضمان الإلتزام ببرنامج الإصلاح الإقتصادى على المدى الطويل".
 
"كرانس مونتانا" يمنح سحر نصر ميدالية ذهبية ضمن 5شخصيات على مستوى العالم
 
منح منتدى كرانس مونتانا، الميدالية الذهبية للدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، ضمن 5 شخصيات على مستوى العالم، وذلك فى ختام أعمال المنتدى بمدينة برشلونة الإسبانية، أبرزهم زوجة رئيس مقدونيا، ورئيس برلمان بنين ونائب رئيس وزراء كمبوديا.
تكريم وزيرة الاستثمار
 
وقال السفير جان بول، مؤسس منتدى كرانس مونتانا، إن مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى، تمضى فى خطوات جيدة لتحسين مستوى الاقتصاد، مشيرا إلى أن المنتدى اختار الدكتورة سحر نصر، للحصول على الميدالية الذهبية هذا العام، نظرا لجهودها التنموية والاستثمارية فى مصر، والمساهمة فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة ودعم المرأة والفئات الأكثر احتياجا وتوفير الدعم لرواد الاعمال، واختيارها من البرنامج الإنمائى للامم المتحدة، لتكون أول سيدة تنضم لعضوية المجلس الاستشارى رفيع المستوى التابع لصندوق الأمم المتحدة للأثر الاجتماعى، مؤكدا الدعم الكامل من المنتدى لمصر على المستوي الاقتصادى، معربا عن ثقته فى الاقتصاد المصرى.
 
وتقدمت الوزيرة، بالشكر والتقدير للمنتدى على منحها الميدالية الذهبية، مؤكدة حرصها على تعزيز التعاون بين مصر والمنتدى خلال الفترة المقبلة، وزيادة التعاون الاقتصادى بين افريقيا واوروبا.
 
وقد دار حديث بين الوزيرة، وماجا ايفانوف، السيدة الأولى فى مقدونيا، والتى أعربت عن حرصها على زيارة مصر مرة أخرى بعد زيارتها الأخيرة مع زوجها الرئيس المقدونى، مؤكدة على حرص مقدونيا على تعزيز التعاون الاقتصادى بين البلدين.
 
والتقت الوزيرة، فى غداء عمل بعدد من الشخصيات البارزة فى الاتحاد الأوروبى وأفريقيا المشاركين فى المنتدى، حيث دار حوارا حول تعزيز التعاون الاقتصادى والاستثمارى بين مصر والاتحاد الأوروبى وإفريقيا فى المرحلة المقبلة، حيث أكدت الوزيرة، أن قانون الاستثمار الجديد أتاح عدد من الحوافز والضمانات للمستثمرين، كما يجرى الانتهاء من الخريطة الاستثمارية الشاملة، والتى تتيح اكثر من 600 فرصة استثمارية فى مختلف المحافظات.