الأقباط متحدون - بعد رفع أسعار الوقود.. استياء بين المواطنين.. ورئيس الحكومة: الصورة تتحسن
  • ١٢:٠١
  • الخميس , ٢٩ يونيو ٢٠١٧
English version

بعد رفع أسعار الوقود.. استياء بين المواطنين.. ورئيس الحكومة: الصورة تتحسن

٣٧: ٠٨ م +02:00 EET

الخميس ٢٩ يونيو ٢٠١٧

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تكليف "التعبئة والإحصاء" بمتابعة التداعيات.. ومحللون: 2017 ستشهد صدمات اقتصادية

كتب - نعيم يوسف
أعلنت الحكومة المصرية اليوم الخميس، عن زيادة جديدة في أسعار الوقود، في إطار خطة شاملة لرفع الدعم عن الطاقة، ضمن حزمة من القرارات الاقتصادية التي نفذتها، ومن أهمها تحرير سعر صرف الدولار.

زيادات جديدة
وأقر مجلس الوزراء الزيادة في الأسعار كالتالي: ارتفع سعر البنزين 80 من 2.35 إلى 3.65 جنيه/لتر، وارتفع سعر البنزين 92 من 3.5 إلى 5 جنيه/لتر، وارتفع سعر السولار من 2.35 إلى 3.65 جنيه/لتر، وارتفع سعر البوتاجاز من 15 إلى 30 جنيه/أسطوانة، وارتفع سعر متر الغاز للسيارات وصل إلى جنيهين بدلا من 160 قرشا، وارتفع سعر المازوت للأسمنت إلى 3500 جنيه للطن شامل الضريبة علي القيمة المضافة.

رئيس الوزراء   
من جانبه أكد المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، أن هذه الإجراءات كان لابد من تنفيذها بعد أن بلغ دعم المنتجات البترولية مليار و207 مليون جنيه دعم للمحروقات فقط، موضحا أن الشعب المصري يعي صعوبة هذه المرحلة، والصورة تتحسن وموارد الدولة تزيد والمشروعات القومية يتم تنفيذها.

التعبئة العامة والإحصاء
وأعلن اللواء أبو بكر الجندي، رئيس الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، أنه تم تكليفهم بالتصدي لانعكاسات قرار زيادة الوقود على أسعار السلع، كما أن رئيس الجمهورية مهتم بالتعرف على هذه التداعيات، وموقف المواطن، ووسائل نقل المواطنين، موضحا أن الدراسة تقول إن أقصى زيادة ستتحملها 95% من الرحلات للمركبات التي تستخدم بنزين 92 أو 80 أو السولار لن تتخطى 10% من الأجرة، والـ5% الباقية من الرحلات زادت من 10% إلى 15%.

محللون اقتصاديون
وأشار محللون إلى أن الحكومة المصرية استغلت عطلة العيد، لتمرير هذه الزيادة، حيث نقلت قناة العربية عن ريهام الدسوقي، كبير الاقتصاديين في أرقام كابيتال إن رفع أسعار المحروقات كان ضرورة ولم يكن ممكنا التأجيل لافتة إلى أن عام 2017 سيشهد معظم الصدمات اللازمة في برنامج الإصلاح الاقتصادي.

شعبة النقل
وكشف أحمدالزينى رئيس شعبة النقل الثقيل بالغرفة التجارية، إن تكلفة النقل سترتفع بنسبة 50% بعد زيادة أسعار المحروقات، موضحا أن التأثير سيكون محدودا للغاية وقد لا يظهر في بعض السلع نظرا لان الزيادة ستكون علي كميات كبيرة من السلع وليس سلعة واحدة وعند تقسيم الزيادة عليها لن تذكر.

انقسام في مجلس النواب
وانقسمت آراء أعضاء مجلس النواب حول الزيادات الجديدة، حيث قال النائب ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة، إننا كنواب وافقنا على برنامج الحكومة وموازنة 2017- 2018 متضمنة مثل هذه الإجراءات، بينما أعرب عدد من أعضاء مجلس النواب عن استيائهم من القرار وكشف النائب حسين عيسى، رئيس لجنة الخطة والموازنة، أن الزيادات تمت بعلم البرلمان، فيما وصف طلعت خليل، عضو لجنة الخطة والموازنة في مجلس النواب، قرار مجلس الوزراء بزيادة أسعار المواد البترولية بأنه "فجور".

غضب بين المواطنين
على الصعيد الشعبي، سادت حالة من الغضب بين المواطنين، بسبب ارتفاع الأسعار، حيث أعربوا عن استيائهم من الزيادة الجديدة خاصة في ظل الظروف الاقتصادية التي يعاني منها المصريون في المرحلة الأخيرة.