الأقباط متحدون - عمرو موسى: داعش لا تفرق بين عيد مسيحي ومناسبة إسلامية
  • ١٨:٤٠
  • الجمعة , ٢٦ مايو ٢٠١٧
English version

عمرو موسى: داعش لا تفرق بين عيد مسيحي ومناسبة إسلامية

٢٢: ٠٩ م +02:00 EET

الجمعة ٢٦ مايو ٢٠١٧

 عمرو موسى، المرشح الرئاسي السابق
عمرو موسى، المرشح الرئاسي السابق

كتب - نعيم يوسف
أعرب عمرو موسى، المرشح الرئاسي السابق، عن خالص تعازيه للأقباط في شهداء الحادث الإرهابي الذي استهدف حافلة للأقباط اليوم الجمعة.

وقال "موسى" في بيان له: "مرة أخرى تدمى قلوبنا ونحن نعزي أقباط مصر، ونعزي أنفسنا؛ في من فقدناهم في المنيا الْيَوْمَ". مضيفًا: "خالص العزاء لأسر الضحايا وللكنيسة المصرية، وللشعب المصري كله في هذا المصاب الأليم".

وتابع موسى: "لا فرق عند داعش ومنتسبيها بين عيد مسيحي ومناسبة إسلامية، استراتيجيتهم هي زرع الألم والحزن في كل وقت يتهيأ الناس لأن يفرحوا فيه".

يُذكر أن حافلة تقل  أقباطا صباح اليوم بمغاغة في محافظة المنيا، تعرضت لإطلاق نار من قبل مجهولين، أسفر عن وفاة 28 شخصًا وإصابة 25 آخرين.