الأقباط متحدون - لماذا صلت الكنيسة على شهداء المنيا بالطقس الفرايحي؟
  • ٢٠:٣٧
  • الجمعة , ٢٦ مايو ٢٠١٧
English version

لماذا صلت الكنيسة على شهداء المنيا بالطقس الفرايحي؟

٣٨: ٠٨ م +02:00 EET

الجمعة ٢٦ مايو ٢٠١٧

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

كتب - نعيم يوسف
ودعت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية اليوم الجمعة، عددًا من الشهداء في حادث المنيا الإرهابي، بعد استهداف حافلة تقل أقباط في زيارة لدير الأنبا صموئيل.

واستغرب البعض من الصلاة على الشهداء بالطقس الفرايحي، ويعود السبب في ذلك هو أن الكنيسة تعيش أفراح القيامة في الخماسين المقدسة، وهي 55 يومًا بعد عيد القيامة، حيث يتم الصلاة فيها جيمعا بالطقس الفرايحي، ولا تصلي الكنيسة بالطقس الحزايني.

يُذكر أن حافلة تقل  أقباطا صباح اليوم بمغاغة في محافظة المنيا، تعرضت لإطلاق نار من قبل مجهولين، أسفر عن وفاة 28 شخصًا وإصابة 25 آخرين.