الأقباط متحدون - الهيئة القبطية الأمريكية تعلن تضامنها مع القمص مكارى يونان
  • ١٤:٥٦
  • الاثنين , ٢٢ مايو ٢٠١٧
English version

الهيئة القبطية الأمريكية تعلن تضامنها مع القمص مكارى يونان

نادر شكري

أقباط مصر

١٦: ٠٤ م +02:00 EET

الاثنين ٢٢ مايو ٢٠١٧

 القمص مكارى يونان
القمص مكارى يونان
نادر شكرى 
اصدرت الهيئة القبطية بأمريكا بيانا ترد فيه على الاتهام الموجه للقس مكارى يونان، وتعلن تضامنها معه، حيث قال البيان زاد الطين بلة، هذه حقيقة لا يغفلها كل مطلع أو قارئ للأمور في أحوال أغلب مؤسسات السلطة فى مصر الآن، وقد ظهر بصورة واضحة لا لبس فيها، فما مرت به مصر فى إشعال روح الفتنة الطائفية فى خلال أقل من شهرين يجعلنا فى ريبة وشك أن ما يحدث فى العلن ينم عن حدوث أمر أكبر وأبشع فى القريب العاجل .
 
وتابع البيان: فمنذ أربعين يوما حدثت تفجيرات كنيستى طنطا والإسكندرية وما نتج عنهما من شهداء وسيل دم ومصابين، ومرورا بتصريحات الشيخ سالم عبدالجليل من تكفير المسيحيين وما قد يتتبعه هذا الحكم من تكفير خاصة من استحلال الدم والعرض والمال للمسيحيين، وبعدها تأتى الحركة السلفية صاحبة حزب النور الذراع السياسية لها بإصدار بيان من برهامى للتأكيد على صحة فتوى تكفير المسيحيين الصادرة من الشيخ سالم عبدالجليل، وقد صدر هذا البيان عن الشيخ ياسر برهامى شيخ مشايخ الحركة السلفية فى مصر.
 
وأضاف: ويا ليت يقف الأمر إلى هذا الحد بل يزيدون الطين بلة بواعز من الشيطان ويحركون أحد المحامين المتخصص فى إثارة البلبلة وإقحام أنفه فى اى قضية حتى انه اصبح صاحب اكبر مقدم بلاغات فى مصر لم يترك خبر أو قضية أو مسرحية أو مسلسل أو فنان وفنانة إلا وأقام عليه دعوى حتى أن هناك الكثير من بلاغاته تحمل التناقضات بعضها لبعض، ولكن ما يخصنا ويهم الهيئة القبطية الأمريكية رئيس ونواب رئيس وأعضاءها بالكامل وأغلب أقباط أوروبا وكندا واستراليا واقباط الولايات المتحدة الأمريكية ما آثره هذا المحامى من تقديمه جنحة مباشرة ضد أبونا المكرم منا جميعا أبونا المحبوب القمص مكارى يونان كاهن الكنيسة المرقسية بالأزبكية بالقاهرة والذى يتمتع بالصيت العالى فى مصر والوطن العربى ليس للمسيحيين فقط بل والمسلمين أيضا وكذا وصل اسمه إلى أوربا وأمريكا وكل بلاد المهجر ويصل محبوه إلى عشرات الملايين حول العالم وعلمنا أنه تحدد نظر هذه الجنحة فى شهر مايو الجارى.
 
وتابع البيان : وإذ إن الهيئة القبطية الأمريكية تعلن تضامنها الكامل وبكل أعضائها ومجلس إدارتها مع أبونا الحبيب القمص مكارى يونان ونعلن أننا لن نسكت أو نصمت أبدا تجاه استخدام المتطرفين لمواد القانون المطاطي خاصة فيما يخص مواد ازدراء الأديان، ولن نسكت أبدا تجاه الكيل بمكيالين فى تطبيق هذه المواد وواقعة الأطفال الخمس ليس بعيدة عنا ولن نرحم فى تعاملنا من يضع يده من الآن ويتحالف مع الشيطان لهدم ما تبقى من مظاهر الهوية المصرية التى سبق وتغيرت عبر العصور السابقة، وسوف نحافظ على هوية مصر الدينية المتعددة منذ بدء الخليفة عليها دون المساس بحرية الاعتقاد.
 
واكدت الهيئة القبطية الأمريكية عن أن الصمت على هذا الفكر المتصاعد المتطرف لن يجيء منه إلا المرار والخراب على الجميع، وعلى السلطة أن تعى أن ما يفعله المقربون منها والمستشارين لها بذلك إلا زيادة الطين بلة.
الكلمات المتعلقة