الأقباط متحدون - خبير تفتيش اللحوم يحذر من انتشار الساركوسيست بين الجاموس
  • ١٢:١٨
  • الخميس , ١٨ مايو ٢٠١٧
English version

خبير تفتيش اللحوم يحذر من انتشار "الساركوسيست" بين الجاموس

أخبار مصرية | البوابة نيوز

١١: ١٠ م +02:00 EET

الخميس ١٨ مايو ٢٠١٧

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كشف الدكتور لطفي شاور، المدير السابق للتفتيش على اللحوم والمجازر بوزارة الزراعة انتشار ديدان الساركوسيست بين الجاموس والأبقار عقب انتشارها بين الكلاب وانتقالها إلى المواشي عبر المراعي المفتوحة التي يتم فيها اختلاط الكلاب بالماشية.

وقال لطفى فى تصريحات لـ"البوابة نيوز": إن تلوث الأعشاب بالبيض الناضج الذي تفرزه الكلاب المصابة من خلال الفضلات، موضحا ان طفيل الساركوييست يصيب الجاموس الكبيرة ولا يظهر في عجول الجاموس الصغيرة إلا بالعين المجردة مما يؤدي إلى تسريبه إلى اللحوم في المجازر لعدم اكتشافه ولفت إلى أن الساركوسيست يحتوي على هرمون الساركوستين الذي يسبب أعراض عصبية وحساسية.

من جانبه نفى الدكتور إبراهيم محروس رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة إصابة اللحوم المصرية بديدان الساركوسيست من اللحوم الهندية المستوردة، مشيرا إلى أن اللحوم المذبوحة لا تعدي، لأن العدوى تكون من لحوم حية فقط.

وقال محروس لـ"البوابة نيوز": إن ديدان الساركوسيست تحتاج لعامل وسيط لتنتقل إلى آخر كالمستخدم، ويتم حاليا الكشف على الحيوانات للتأكد من سلامتها، من خلال أخذ عينات من الغدد الليمفاوية وشرائح الكبدة للكشف على الطفيليات والديدان والساركوسيست.

وأضاف أنه تم إيقاف سفر اللجان البيطرية للهند للكشف على اللحوم المصابة بالساركوسيست حاليا، مؤكدا اعتماد اللجان على معاينة المجازر كل عام والمراكز الإسلامية في استيراد اللحوم الهندية.

ولفت إلى وجوب أن تكون المجازر مطابقة للمواصفات حتى تكون اللحوم صالحة، مشيرا إلى أنه يتم استقبال رسائل اللحوم في الموانئ، وأخذ عينات من خلال لجنة ثلاثية، يتم تحليلها في معهد بحوث صحة الحيوان ومعامل وزارة الصحة ومعامل الصادرات والواردات التابعة لوزارة التجارة والصناعة، وفي حالة اكتشاف إصابة في عينات اللحوم يتم رفض الرسالة بالكامل، وردها إلى بلد المنشأ أو إعدامها.

وأوضح أن المجازر التي تم رفضها مسبقا في الهند، إذا ثبت وجود إصابة بها مرة أخرى، يتم استبعادها مطلقا من الاستيراد، هي والشركة المستوردة تماما.

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.