الأقباط متحدون - فقيه دستوري يوضح العقوبة التي تنتظر عبدالجليل بعد الإساءة للمسيحية
  • ٠٢:٣٣
  • الجمعة , ١٢ مايو ٢٠١٧
English version

فقيه دستوري يوضح العقوبة التي تنتظر عبدالجليل بعد الإساءة للمسيحية

٥١: ٠٣ م +02:00 EET

الجمعة ١٢ مايو ٢٠١٧

الدكتور فؤاد عبدالنبي، الفقيه الدستوري
الدكتور فؤاد عبدالنبي، الفقيه الدستوري

خاص - الأقباط متحدون
قال الدكتور فؤاد عبدالنبي، الفقيه الدستوري، إن الدستور اعتبر الإساءة إلى المقدسات الدينية نوع من ازدراء الأديان ويستحق العقوبة، وذلك تعليقًا على العقوبة التي قد تقع على الدكتور سالم عبدالجليل، وكيل وزارة الأوقاف السابق، والتي وصف فيها العقيدة المسيحية بـ"الفاسدة".

ولفت عبدالنبي -حسب صحيفة فيتو- إلى أن المادة 98 من قانون العقوبات تتضمن الحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تتجاوز خمس سنوات، وغرامة لا تقل عن خمسائة جنيه ولا تجاوز ألف جنيه لمن يثير الفتن بازدراء الأديان.

وأوضح الفقيه الدستوري أن القانون فصل تهمة ازدراء الأديان وبينها على أساس أنها كل ما يتعلق باستغلال الدين في الترويج بالقول أو الكتابة أو أي وسيلة أخرى لأفكار متطرفة، لإحداث فتنة أو تحقير من الأديان السماوية.