الأقباط متحدون - مستشار قانوني : ازدراء الشيخ سالم عبد الجليل للمسيحية ويجب محاكمته جنائياً
  • ٠٤:٢٧
  • الخميس , ١١ مايو ٢٠١٧
English version

مستشار قانوني : ازدراء الشيخ سالم عبد الجليل للمسيحية ويجب محاكمته جنائياً

نادر شكري

أقباط مصر

٣٨: ٠٩ ص +02:00 EET

الخميس ١١ مايو ٢٠١٧

 الشيخ سالم عبد الجليل
الشيخ سالم عبد الجليل

نادر شكرى
قال هانى صبرى المحامى والمستشار القانونى أن الشيخ سالم عبد الجليل اعتاد من خلال وسائل الاعلام وفِي  برامجه الدينية الترويج لأفكار متطرفة لأهانة المسيحيين واصفاً إيانا بالكفر وتحريف الكتاب المقدس  وإهانة السيدة العذراء .،  زاعماً انها أحكام في الشريعة الاسلامية وهذا الادعاء ليس له مرجعية في صحيح الدين الاسلامي الحنيف  .  وان هذه الأفعال  غير المسئولة منه مخالفة للقانون وللقرآن الكريم  .،   وتمثل جرائم استغلال الدين للترويج لأفكار متطرفة بقصد اثارة الفتنة وتحقير وازدراء الدين المسيحي والطوائف المنتمية له  والأضرار بالوحدة الوطنية وتعكير السلم والأمن العام وسب وقذف للمسيحيين .

واضاف ان ما اقترفه هذا الشيخ  يعد جرائم مكتملة الأركان وهذا ثابت من مقاطع الفيديوهات في برامجه والتعدي بالقول وبطريق العلانية علي الدين المسيحي وازدراءه   مشيرا أن حرية الاعتقاد مكفولة بمقتضي الدستور ولكن هذا لا يبيح لمن يجادل في أصول دين من الأديان ان يمتهن حرمته او يحط من قدره أو يزدريه عن عمد فليس له ان يحتمي في ذلك بحرية الاعتقاد .، وإنما تضع مرتكب تلك الجرائم تحت طائلة القانون.

  بالاضافة إليّ مخالفة  من يدعيه هذا الشيخ في برامجه لنصوص القرأن الكريم  ولصحيح الدين الاسلامي الحنيف . 

 لم يلتزم فضيلته بتعاليم الدين الاسلامي الصحيح  وسوفه أتناوله بالرد عليه بآية  واحدة من القرأن الكريم  في سورة العنكبوت الآية ٤٦ " وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ ۖ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَٰهُنَا وَإِلَٰهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ  ...." وهذه الآية محكمة وليست منسوخة وفق تفسير الامام الطبري وابن زيد واخرين.  وهذه الآية الكريمة دليل وشهادة علي اداب الحوار والتسامح في الاسلام .،   وشهادة علي التوحيد من أهل الكتاب  ، وشهادة لصحة الكتاب المقدس.  

وتابع صبرى " آية  واحدة من القرأن الكريم تنفي كل مزاعم الشيخ .  استشهد بما يُؤْمِن به وأدعو سيادته لفهم صحيح الدين. وهناك عشرات الآيات في القرآن الكريم ، الأحاديث الشريفة  التي تقرر ان أهل الكتاب ليسوا كفاراً  وصحة الكتاب المقدس.   وأطالب  سيادة النائب العام بصفته  صاحب الاختصاص الأصيل في تحريك الدعوي الجنائية  .، التحقيق مع هذا الشيخ وإحالته لمحاكمة جنائية عاجلة تطبيقاً لمبدأ سيادة دولة القانون