الأقباط متحدون - وصفوها بـالفاسدة والفاشلة.. مشاهير هاجموا العقيدة المسيحية
  • ٢١:٥٢
  • الخميس , ١١ مايو ٢٠١٧
English version

وصفوها بـ"الفاسدة" و"الفاشلة".. مشاهير هاجموا العقيدة المسيحية

٣٧: ١٠ م +02:00 EET

الخميس ١١ مايو ٢٠١٧

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

حسان: تكفير المسيحيين لا يختلف عليه اثنين.. و"الطيب" يشرح معنى التكفير

كتب - نعيم يوسف
يعول المجتمع بأكمله على المؤسسات الدينية، ومشاهير رجال الدين في تجديد الخطاب الديني، وخاصة فيما يتعلق بوحدة وسلامة أمن الوطن، والفتن بين مواطنيه، إلا أنه ما بين الحين والأخر يصدر تصريحا من أحدهم يطيح بسنوات من التفكير والتجديد، ويثير جدلًا واسعًا، ولعل أخر هذه التصريحات وصف الدكتور سالم عبدالجليل، وكيل وزارة الأوقاف السابق بأن العقيدة المسيحية "فاسدة".

سالم عبدالجليل
في لقائه مع برنامج "المسلمون يتساءلون" هاجم عبدالجليل، العقيدة المسيحية، والمسيحيين وقال: إن بعض النصارى واليهود، كفروا بعد إيمانهم، حيث أنهم أمنوا بعيسى وموسى، ولكن كفروا بمحمد، مضيفًا: "والله والله المشايخ الذين يقولون للمسيحيين أنكم مؤمنين ضللولهم، فأنتبهوا يا مشايخ واللهم بلغت"، مضيفًا: "هم إخواتنا هنعيش في العالم ليس فقط في الوطن، متحابين ومسالمين، ليكم عندنا المحبة والمعاملة الحسنة، ومن ناحية العقيدة لازم تعرف إنها فاسدة، علشان متجيش تقول يوم القيامة محدش قالنا"، مضيفًا: "يوم القيامة مش كانوا بيقولوا عيسى الله، ينتظروا عيسى بقى يخلصهم".


محمد عمارة
في وقت سابق وصف الدكتور محمد عمارة رئيس مجلة الأزهر -آنذاك- المسيحية بأنها ديانة "فاشلة" وذلك في كتاب "لماذا أنا مسلم؟"، وهو من بين الإصدارات المجانية للمجلة، وتضمن مقالات مسيئة للأقباط والإنجيل.

محمد حسان
وقال الشيخ محمد حسان في وقت سابق إن كون المسيحيون كفرة حقيقة لا يختلف عنها اثنين، مشيرا إلى أن المسيحية كفر ومن يؤمن بها هو كافر، وأنها مسألة عقائدية لا يختلف عليها اثنان مسلمين على وجه الأرض، وإن الذي حسمها هو القرآن الكريم، مستشهدًا بقوله تعالى "لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم".


الشيخ الشعراوي
هذا، ويتداول عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للشيخ الشعراوي، يقول فيه: "أعوذ بالله أن نرضي اليهود أو النصارى، ولكن هناك فرق بين التعايش، وهو أن تتحمل الأعمال ولكن دون محبة أو رضا"، مضيفًا: "لأنه إن رضيت اليهود عن واحد فليحكم أنه فارق ملة الله".


قيادات السلفيين
أما قيادات السلفيين والجماعات الإسلامية فلهم باع طويل في تكفير المسيحيين، حيث وصفهم ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية بأنهم "كفار ولكن لهم حقوق"، فيما قال محمد الشحات، المتحدث باسم الدعوة السلفية، "إذا كان الله كفرهم، هقول أنا غير كدة".


"الطيب" يشرح معنى اللفظ اللغوي للتكفير
شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، شرح معنى التكفير في لقاء سابق له، وقال إن المعنى اللغوي هو أن أؤمن برأي ولا أؤمن بضده، مضيفًا أن التكفير يعني إنكار شيء ما، فالمسيحيون يسمون كفارا لأنهم كفروا بالإسلام، ولكن في نفس الشيء بما أني لا أؤمن بالتثليث فأنا كافر بالنسبة لهم.