الأقباط متحدون - خبير اقتصادى: ارتفاع ديون مصر لـ 107 % من اجمالي الناتج المحلي غير مقلق
  • ٢١:٤٦
  • الاربعاء , ١٠ مايو ٢٠١٧
English version

خبير اقتصادى: ارتفاع ديون مصر لـ 107 % من اجمالي الناتج المحلي غير مقلق

محرر الأقباط متحدون

أقتصاد

٠٧: ٠٢ م +02:00 EET

الاربعاء ١٠ مايو ٢٠١٧

خالد الشافعى
خالد الشافعى

محرر الأقباط متحدون
أكد خالد الشافعى الخبير الاقتصادى، أن ارتفاع الدين العام ليقترب من 107 % من اجمالي الناتج المحلي رقم كبير حاليا لكنه غير مقلق فكثير من الاقتصاديات الناشئة تعرضت لمثل هذه الأزمات وارتفعت معدلات الدين فيها لأكبر من تلك النسبة، لكن الاجراءات المتبعة فى عملية جدولة الديون وسدادها هى معيار الحكم على قدرات الحكومة المصرية بالتنسيق مع البنك المركزى على جدولة الديون وسدادها.
 
وأشار الخبير الاقتصادى، اليوم الاربعاء، إلى أن هناك خطة عمل لسداد الديون بالتزامن مع الاصلاح الاقتصادى من أجل الوفاء بالالتزامات الخارجية والداخلية الأمر هنا يتطلب مزيد من اجراءات الاصلاحية ومواجهة استمرار الارتفاع الكبير فى عجز الموازنة ولابد هنا أن نعترف أن عجز الموازنة العامة فى مصر وصل إلى أرقام مرعبة، خاصة فى الخمس سنوات الماضية، إذ سجل للعام المالى 2016-2017، نحو 9.8% من نسبة الناتج المحلي، مقابل نحو 11.5% خلال العام المالي 2015-2016، وقٌدر العجز الكلي بمشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي 2016-2017 بنحو 319.46 مليار جنيه.
 
الأرقام هنا تشيرا إلى أن عجز الموازنة شهد تحسن بلغت قيمته 1.7% خلال موازنة 16-17، فإجمالي الإيرادات العامة بلغت 669.7 مليار جنيه، يتوزع على 433 مليار جنيه إيرادات ضريبية، و234 مليار جنيه إيرادات غير ضريبية، و2.2 مليار جنيه منح، لكن لدينا أزمة ظهرت فى ارتفاع المصروفات العامة والتى سجلت 974.7 مليار جنيه بدلاً من 829 مليار جنيه العام السابق، وهنا تظهر الأزمة والفجوة بين الإيرادات والمصروفات والتى تتزايد بصورة مستمرة ولابد من الوصول إلى حل للفجوة الكبيرة ومزيد من الاجراءات لترشيد الانفاق العام.