الأقباط متحدون - بالفيديو.. محامي لـنص الدنيا: نعيش أزمة هوية بسبب تراجع القوى الناعمة
  • ٠٦:٢٩
  • الاربعاء , ١٩ اكتوبر ٢٠١٦
English version

بالفيديو.. محامي لـ"نص الدنيا": نعيش أزمة هوية بسبب تراجع القوى الناعمة

باسنت موسى

نص الدنيا

٢١: ٠٩ م +02:00 EET

الاربعاء ١٩ اكتوبر ٢٠١٦

إعداد وتقديم - باسنت موسى
قال أحمد حسين، المحامي بالنقض، والناشط بالمجتمع المدني، إن النظام القانوني المصري انطلق من دستور جديد بعد ثورتين، وقد قضى على فكرة التمييز على عدة مستويات سواء الدينية أو الجنس أو غيرها، مشددًا على المساواة. 
 
وأضاف خلال لقائه مع برنامج "نص الدنيا" الذي تقدمه باسنت موسى، على شاشة الأقباط متحدون، اليوم الأربعاء، أن الجديد في الوثائق الدستورية هو تجريم التمييز، وشدد على إنشاء مفوضية لمنع التمييز وخطاب الكراهية. 
 
ولفت إلى أن القضية هي "أزمة هوية"، وذلك بسبب تراجع القوى الناعمة بالثقافة والسينما وغيرها، بالإضافة إلى البعد الاقتصادي. 
 
وأوضح أنه عندما حدثت خلخلة في الهوية المصرية، وحدث انتشار للثقافة الدينية وأتت ثقافة أخرى "صحراوية" وبدأ يحدث تعصب في المجتمع. 
 
وشدد على أن الوحدة الوطنية أحد أهم مقومات الأمن القومي، والإضرار بها إضرار بالأمن القومي المصري. 
 
وأشار إلى أن هناك حالة تشدد في قضية تعدد الزوجات، وهناك بعض الدول العربية تمنعه وأخرى تجيزه، لافتًا إلى أنه بالنسبة للمسيحية فهناك لائحة 38 لا تُطبق، وفي النهاية كل مجتمع له خصوصية، موضحا أن المجتمع لا يتقبل الآن الزواج المدني، بينما كان يتقبل في السابق زواج المسيحية من المسلم دون أدنى مشكلة. 
 
وأكد أن مصر كانت لفترة كبيرة متنوعة، أما الآن فمصر تعيش مرحلة انتقالية كبيرة بدأت منذ أخر عشرة سنوات في عصر مبارك، ومازال أمامها الكثير، والسبب فيه أنه لا يوجد رضا مجتمعي عما يحدث في المجتمع.

الكلمات المتعلقة