الأقباط متحدون - بالفيديو.. أسبوع آلام مصر.. الدولة تعلن الحداد.. وتفرض الطوارئ لضبط الأمن
  • ٢١:١٠
  • الخميس , ١٣ ابريل ٢٠١٧
English version

بالفيديو.. أسبوع آلام مصر.. الدولة تعلن الحداد.. وتفرض الطوارئ لضبط الأمن

١٥: ١٠ م +02:00 EET

الخميس ١٣ ابريل ٢٠١٧

دماء شهداء تفجير الكنيسة - ارشيفية
دماء شهداء تفجير الكنيسة - ارشيفية

الداخلية تعلن هوية منفذي التفجيرات الإرهابية.. وترصد مكافأة 150 ألف للإبلاغ عن الهاربين
تشكيل المجلس الأعلى للإعلام.. والبرلمان يوافق على الطوارئ.. ويحيل "تيران وصنافير" للمناقشة

كتب - نعيم يوسف
شهدت مصر خلال الأيام الماضية أسبوعًا داميًا، تزامنًا مع أسبوع الآلام، رغم طابع الاحتفال الذي كان من المفرض أن يخيم عليه، وأبرزها حادثي تفجير كنيسة الشهيد مارجرجس في طنطا، والكنيسة المرقسية بالإسكندرية.

عيد بطعم الدم

لم يدر أقباط طنطا بمحافظة الغربية في دلتا مصر، وهم يحملون فروع السعف، والورد، للاحتفال بـ"أحد الشعانين"، أو "أحد السعف"، بأن هذه الورود ستتلطخ بدمائهم، وهو ما حدث بالفعل، في الحادث الإرهابي الذي استهدف كنيستي مارجرجس في طنطا، والكنيسة المرقسية في الإسكندرية، والتي كان يتواجد بها البابا تواضروس الثاني، بنفسه.

شهداء مسيحيون ومسلمون

الحادثان الإرهابيان أسفرا عن 45 شهيدًا، بينهم 17 شهيدا في الإسكندرية، و28 في طنطا، فيما بلغ عدد المصابين 128 شخصًا، وقد أدى العدد الكبير في الضحايا إلى وجود فئات مختلفة بينهم أطفال وشباب، ومسلمون ومسيحيون.


داعش يتبنى الحادث

وتبنى  تنظيم الدولة الإسلامية في ولاية سيناء عبر بيان إلكتروني مسؤوليته عن التفجيرين، وقد أشار التنظيم إلى المفجرين باسم (أبو إسحاق المصري) مفجر كنيسة مار جرجس، و(أبو البراء المصري) مفجر كنيسة مار مرقس.

إجراءات أمنية

عقب الحادث صرح الرئيس عبدالفتاح السيسي، بأن الإرهاب في مصر يمس كافة المصريين مسلمين وأقباطا، كما دعا مجلس الدفاع الوطني للانعقاد، وعقب هذا الاجتماع أعلن الرئيس السيسي حالة الطوارئ في مصر لمدة 3 شهور، وأعلن عن تأسيس المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب، مناشدًا وسائل الإعلام الحرص والحذر في نقل الأخبار.


تلقي التعازي بدلا من التهاني

وقررت الكنيسة القبطية حصر احتفالات عيد الفصح بالقداديس عبر انحاء البلاد، لاغية بذلك أية مظاهر إحتفالية او استقبال للمهنئين وخصصت يوم الاحد لاستقبال المعزين بعد الاعتداءين الداميين.

هوية المنفذين
وأعلنت وزارة الداخلية أمس الأربعاء، عن هوية منفذ الكنيسة المرقسية وهو محمود حسن مبارك عبدالله، البالغ من العمر 30 عامًا، من محافظة قنا، ويعيش في محافظة السويس، كما أعلنت عن هوية منفذ تفجير كنيسة طنطا، وهو الإرهابي الهارب "ممدوح أمين محمد بغدادي"، من مواليد 25/6/1977 بقنا ويقيم نجع الحجيرى / الظافرية مركز فقط – حاصل على ليسانس آداب، كما ألقت القبض على عدد كبير من المتهمين، ورصدت مكافأة مالية قيمتها 150 ألف جنية للإدلاء عن أي بيانات تخص 19 شخصا هاربا على ذمة القضية.


مواجهة مع خلية
على الصعيد الأمني تمكنت قوات أمن أسيوط بالتنسيق مع جهاز الأمن من تصفية عناصر خلية إرهابية مكونة من 7 أشخاص، اتخذوا من صحراء منطقة عرب العوامر خلف المدينة الصناعية وكرا لهم، وكانوا يخططون لتفجير كنائس وأديرة ومنشآت عسكرية في الصعيد.

تيران وصنافير
على صعيد آخر أحال الدكتور علي عبدالعال، رئيس البرلمان المصري، الاثنين الماضي، اتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، المعروفة إعلاميا بـ"تيران وصنافير"، إلى لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية لمناقشتها.

الصحافة والإعلام
كما أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي،، الثلاثاء، ، ثلاثة قرارات جمهورية حملت أرقام 158 و159 و160 لعام 2017 بتشكيل الهيئات الإعلامية الثلاث الممثلة في المجلس الأعلى لتنظيم الصحافة والإعلام، والهيئة الوطنية للصحافة، والهيئة الوطنية للإعلام، حيث جاء مكرم محمد أحمد رئيسًا للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

السيسي في الكاتدرائية
هذا، وزار الرئيس السيسي، اليوم الخميس، الكاتدرائية المرقسية لتقديم العزاء، للبابا تواضروس الثاني، وشدد على ملاحقة العناصر الآثمة الإرهابية، كما قدمت قيادات الجيش المصري التعازي للكنيسة في الشهداء، وصدق الفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع على تولي القوات المسلحة لترميم الكنيستين، ليفتحا أبوابهما للمصلين في أقرب وقت.