الأقباط متحدون - ياسر برهامي يهاجم ضحية التحرش بالشرقية: مجرمة ارتدت ثيابا محرمة
  • ١٨:٤٩
  • السبت , ٨ ابريل ٢٠١٧
English version

ياسر برهامي يهاجم ضحية التحرش بالشرقية: "مجرمة ارتدت ثيابا محرمة"

٢٢: ١٠ م +02:00 EET

السبت ٨ ابريل ٢٠١٧

ياسر برهامي
ياسر برهامي

خاص - الأقباط متحدون
وصف ياسر برهامي، الداعية السلفي، ضحية التحرش في محافظة الشرقية بأنها "مجرمة ارتدت ثيابا محرمة"، معلقا على الحادث قائلًا: "مُظاهَرَةٌ تبدو بالمئات من الشباب، يلهثون وراء فتاة نزعت حياءها وطهارتها قبل أن تنزع ثيابها، كلهم يريد أن يفتك بها".

وحسب صحيفة اليوم السابع، فقد قال برهامي: "هذه المرأة كانت كاسية عارية، فما تُظهِرُه من جسدها أكثر مما تخفيه، إلا أن تناول الإعلام والكُـتّاب وكثير من المفكرين قد ركز حول حُرّية الفتاة في أن تلبس ما شاءت، وركز على جريمة المُتَحرِّشين فقط، وكأنها لم ترتكب شيئا !. عجباً ثم عجبًا؛ فلتسمحوا لها أن تخرج عارية كما ولدتها أُمُّها إذًا."

وأضاف: "العجب أن هذا يتزامن مع حملة قادتها إحدى قنواتنا الفضائية، مملوكة لرجل سعودى، بعنوان "كونى حرة"، تستهدف هدم حياء المرأة وعفتها فى المجتمع العَرَبى والمسلم، باسم الحرية، مع الصور العارية والكلام المُفسِد للدين والعقل والقلب، والمقصود هو ما قاله أحد أساتذة المخابرات الغربية: "أننا يمكننا أن نهزم أعداءنا بغير طلقة واحدة، بتدمير الأخلاق والقيم، وعلى رأس ذلك الدين".