الأقباط متحدون - بالفيديو.. النحاس يكشف حجم أموال الزكاة في مصر.. أكثر من مليون جنيه يوميا.. أين تذهب؟
  • ٢٠:٠٠
  • الاثنين , ٣ ابريل ٢٠١٧
English version

بالفيديو.. "النحاس" يكشف حجم أموال الزكاة في مصر.. أكثر من مليون جنيه يوميا.. أين تذهب؟

٤٤: ٠٩ م +02:00 EET

الاثنين ٣ ابريل ٢٠١٧

"النحاس" يكشف حجم أموال الزكاة في مصر.. أكثر من مليون جنيه يوميا.. أين تذهب؟
أمين "بيت الزكاة": أموال بيت الزكاة من المفترض أن تكون 50 مليار.. ونصرف ما نجمعه على المصارف الشرعية
 
كتب - نعيم يوسف
ناقش برنامج "المصري أفندي" المذاع على شاشة قناة القاهرة والناس، الفضائي، السبت، ويقدمه الإعلامي محمد علي خير، دور بيت الزكاة المصري والصدقات في تنمية المجتمع المصري، ومكافحة الفقر والبؤس والحرمان.
 
وقال "خير"، إنه يعتقد لو دفع المصريون جميعا الزكاة كما يجب، لكانت مساحة الفقر تقل، متسائلًا، لماذا لا يتم وضع أهداف مثل مكافحة الفقر في محافظة ما؟
مؤسسة لمن يتبرع "طواعية"
من جانبه يقول صفوت النحاس، الأمين العام لبيت الزكاة والصدقات المصري، إن هذه المؤسسة أنشأت عام 2014، لتلقي أموال الزكاة "طواعية" من المصريين، ويديرها مجلس أمناء، يرأسه شيخ الأزهر، وتنفق أموالها على المصارف الشرعية للزكاة.
50 مليار جنية
وأشار "النحاس" إلى أن الزكاة تُدفع 2.5% على الأموال التي بلغت النصاب، والذي يساوى حوالي 30 ألف جنية، ولابد أن يتم عليها مدة عام، مشددًا على أن ودائع المصريين في البنك المركزي يخرج منها نحو 50 مليار جنية، بالإضافة إلى الزكاة على الذهب، والأموال السائلة في البيوت.
أين تذهب أموال زكاة المصريين؟
ولفت إلى أن الـ50 مليار إذا تم دفعهم سيتم القضاء على الفقر والعوز، ومعالجة المرضى، خلال 10 سنوات، وإذا تم صرفهم بطريقة علمية لن تواجه مصر مشاكل، موضحا أن رأس المال الاجتماعي في مصر يعتمد على محورين، الأول هو الشبكات الاجتماعية مثل الجمعيات الأهلية، وهي تقوم بدور كبير في التنمية منذ عشرات السنين، والثاني هو منظومة القيم عند المصريين، مثل مساعدة الفقراء الذين يعرفونهم، مشددًا على أن "الخير والتكافل من سمات الشعب المصري".
معلومات ناقصة لدى المصريين
وكشف "النحاس" عن أن الكثير من المصريون يفقتدون للمعلومات اللازمة، والبعض لا يعرف أنها فرض من فروض الدين الإسلامي، بالإضافة إلى التقصير في الإعلان عن بيت الزكاة، ومع ذلك فإن الإيراد اليومي يتجاوز المليون جنية.
مصارف بيت الزكاة
وأوضح الأمين العام لبيت الزكاة، أن هناك 75 ألف أسرة يحصلون على مرتبات شهرية من بيت الزكاة، ويكلفون حوالي 20 مليون في الشهر، بالإضافة إلى التكفل بكل قوائم الانتظار المستحقة في المستشفيات ويتم دفع كل مصاريف العمليات، ورصدنا 100 مليون جنية لعلاج مرضى فيروس سي الذين ليس لهم تأمين صحي، وتم علاج 20 ألف شخص حتى الآن، بالإضافة إلى مبادرة أخرى لتدريب أطفال الشوارع أربعة مهن.
جزء العاملين عليها
وناشد "النحاس" كل من يخرجون الزكاة أن يدفعوا زكاتهم في بيت الزكاة، حيث يتم صرفها في جميع مصارفها الشرعية، بالإضافة إلى أن الجزء الخاص بـ"العاملين عليها" (أي مرتبات الذين يعملون على جمع الزكاة) لا يتم خصمها من أموال الزكاة، بل يتكفل بها الأزهر. 
التعاون مع باقي المؤسسات
وأشار إلى أنهم يتعاونون مع وزارة التضامن، وبنك الطعام، وغيره من المؤسسات التي تعمل في نفس المجال، موضحا أنهم يتلقون الزكاة والصدقة الجارية، ولكن هذه المؤسسات تجمع تبرعات، ولذلك فهم يستطيعون صرف أموالهم في الأهداف التي يعلنون عنها، مشددًا على أن مؤسسة بيت الزكاة ملتزمة بالمصارف الشرعية.