الأقباط متحدون - الصوم .. وتغيير الفكر
  • ٠١:٤٣
  • السبت , ١ ابريل ٢٠١٧
English version

الصوم .. وتغيير الفكر

سامية عياد

مع الكرازة

٥٨: ١٢ م +02:00 EET

السبت ١ ابريل ٢٠١٧

 الأنبا بنيامين
الأنبا بنيامين

عرض/ سامية عياد
الصوم ليس معناه الجوع أو الحرمان من أنواع معينة من الأكل ، إنما هو التوبة وتغيير الفكر ، أى ضبط فكر الصائم حتى يتجه نحو الله ويحبه ..

نيافة الأنبا بنيامين فى مقاله "فكر الصوم" حدثنا عن تغيير الفكر كهدف نسعى إليه فى فترة الصوم ، فالصوم فكر روحى تقدمه الكنيسة لنا فى قراءات آحاد وأيام الصوم المقدس أحد الرفاع تعلمنا الكنيسة أن تكون العبادة فى الخفاء "أبوك الذى يرى فى الخفاء يجازيك علانية" ، فالصوم فرصة للعلاقة العميقة والعشرة المقدسة مع الله ، أحد الكنوز تعلمنا الكنيسة كيف نكتنز كنزا سمائيا فى الصوم لأنه "حيث يكون كنزك، هناك يكون قلبك" .. والكنز المقصود هو الكنز الروحى الذى لا يفنى ولا يتبدد ، أحد التجربة فكما جرب الرب من الشيطان وانتصر عليه تعلمنا الكنيسة أيضا أن ننتصر على تجارب الشيطان ولا نعطيه فرصة أن يجعلنا فريسة للتشكيك والتشويش ونزع السلام.

أحد الابن الضال تعلمنا الكنيسة أن لا نترك بيت الرب للبحث عن المتعة الزائفة مع أصدقاء السوء كما فعل الابن الضال ، لأن الشيطان ليس ملجأ إنما يريد ضلال الإنسان ، فالصوم فرصة للعودة الى حضن الأب بالتوبة والانتصار على كل حيل الشيطان ، أحد السامرية تدعونا الكنيسة الى الماء الحى لنرتوى به بعد ظمأ سنين كثيرة ، أحد المخلع الذى يدعونا الى التمسك بالله المخلص الشافى وحده للإرادة الشريرة المشلولة الضائعة ، أحد المولود أعمى حيث الاستنارة الداخلية والحكمة الحقيقية لاقتناء الإنسان الروحى المولود من فوق .

هكذا آحاد الصوم المقدس الذى ينمى فينا الفكر الروحى القوى الذى يجعلنا نقترب من الله ونذوق حلاوة العشرة معه ، والذى يجعلنا ننتصر على الشيطان وكل حيله الخبيثة ..