الأقباط متحدون - تعرف على د. علي عبد العال قائد السلطة التشريعية بمصر
  • ٠١:٣٢
  • الثلاثاء , ٧ مارس ٢٠١٧
English version

تعرف على د. علي عبد العال قائد السلطة التشريعية بمصر

محرر الأقباط متحدون

تقارير الأقباط متحدون

٤٨: ٠٤ م +02:00 EET

الثلاثاء ٧ مارس ٢٠١٧

 د. علي عبد العال، رئيس مجلس النواب
د. علي عبد العال، رئيس مجلس النواب

كتب – محرر الأقباط متحدون
هو شخص مثير للجدل، ما بين تصريحات جدلية أو دعاوى قضائية أو اتهامات بالإخلال بميزانية الدولة وشراء سيارات فارهة في ظل ظروف اقتصادية بها العديد من التحديات الجسام للدولة، هو د. علي عبد العال، رئيس مجلس النواب.. نورد بالسطور المقبلة بعض المعلومات حول رئيس البرلمان.

- من مواليد 29 نوفمبر 1948م، وهو أستاذ القانون الدستوري والإداري بجامعة عين شمس.

- انتخب رئيس مجلس النواب الحالي في 10 يناير 2016م.

- يبلغ من العمر 67 عامًا، وموطنه الانتخابي، القاهرة بقسم مدينة نصر أول، ويشغل منصب أستاذ متفرغ في كلية الحقوق بجامعة عين شمس، بقسم
القانون العام

- حصل على ليسانس حقوق جامعة عين شمس دور مايو بتقدير جيد جدًا، ثم دبلوم القانون العام من كلية الحقوق جامعة عين شمس دور مايو 1973 بتقدير جيد جدًا، تلاه دبلوم القانون الجنائي من كلية الحقوق جامعة عين شمس دور مايو عام 1974 بتقدير جيد، وأخيرًا دكتوراه الدولة في القانون من جامعة باريس "1" سوربون في مارس عام 1984 بتقدير جيد جدًا مع مرتبة الشرف.

- شغل العديد من الوظائف منها: وكيل النائب العام عام 1973، معيد بقسم القانون العام بكلية الحقوق جامعة عين شمس عام 1974، خبير دستوري بمجلس الشعب عام 1992، رئيس مجلس النواب المصري الحالي 2016.

- له العديد من المؤلفات القانونية منها "الحريات العامة، القضاء الدستوري، القانون الإعلامي، دور الديمقراطية في تطور نظام الإدارة المحلية، دراسة مقارنة، النظام الدستوري المصري في ظل دستور عام 2014.

- النظام الدستوري الكويتي مقارنًا بالنظام الدستوري المصري، 2010.

- شارك عبد العال في إعداد العديد من القوانين منها "الانتخابات الثلاثة (تنظيم مباشرة الحقوق السياسية – مجلس النواب – تقسيم الدوائر الانتخابية)، كما كان عضو لجنة العشرة، التي وضعت مبادئ دستور عام 2014 عقب ثورة 30 يونيو.

- تقدم كمرشح لرئاسة البرلمان، وهو بلا انتماءات حزبية، حيث خاض الانتخابات مرشحًا على قائمة "في حب مصر" لقطاع الصعيد وعن محافظة أسوان.