الأقباط متحدون - بالفيديو.. منى أبوسنة: هناك رسائل سياسية في أحداث الإرهاب بالعريش
  • ٠٤:٣٠
  • الخميس , ٢ مارس ٢٠١٧
English version

بالفيديو.. منى أبوسنة: هناك رسائل سياسية في أحداث الإرهاب بالعريش

٠٨: ٠٨ م +02:00 EET

الخميس ٢ مارس ٢٠١٧

مني أبوسنة:
دول الخليج تشتري أقسام داخل الجماعات الأمريكية والأوروبية لتدافع عن الأصولية الدينية
العلمانية تسمح بقبول وجود حل لدولتي فلسطين وإسرائيل

مراد وهبه:
العريش توحي أن مصر بحالة حرب.. وعلي المصريين إدراك الفرق بين مستلزمات حالة الحرب وحالة السلم
معركة تجديد الخطاب الديني تحتاج لسنوات
بذهنية ترامب علاقة عضوية بين الرأسمالية الطفولية والأصولية الدينية بمحاربة الإرهاب الإسلامي ومنع تجارة المخدرات
هناك انقسامات داخل دول العالم حول محاربة الإرهاب
منطقة الشرق الأوسط محكوم بثلاث أصوليات "اليهودية- المسيحية- الإسلامية"

حوار الدكتورة مني أبو سنة
قالت الدكتورة مني أبو سنة، أستاذ الأدب الانجليزي بجامعة عين شمس، إن هناك أبعاد ورسائل سياسية خلف الأحداث الإرهابية التي تحدث بالعريش أو حتى المذابح التي حدثت بالجزائر.

وأكدت أبو سنة، أن الرئيس السيسي أكد رفضه لتهجير الأقباط من العريش، والتهجير حدث بواسطة المؤسسة الدينية المسيحية، وهذا يجعل عامة الناس يسألوا: هل الدولة فقدت السيطرة علي تلك الجماعات الدينية، أو أن هناك تراخي في التعامل مع تلك المساءلة.

وأوضحت أن الجماعات الإرهابية تعلن صراحة عن فكرها وهدفهم، هم يغتالون الآن المختلف عنهم دينيًا ويكفرون المسلمين أيضًا أو أي شخص خارج التصور الخاص بهم.

وتابعت الإرهاب يهدد العالم وهناك بؤر إرهابية بأمريكا وأوروبا وكل العالم، وعلي دول العالم اجمع أن تقرر محاربة الإرهاب والفكر الأصولي وتلك الحرب لا تقل عن الحرب العالمية الأولي والثانية، وإلا سنعيش مع الإرهاب ويصبح أمر معتاد.

وأكد الدكتور مراد وهبه، أستاذ ورئيس قسم الفلسفة بجامعة عين شمس، خلال الحلقة الشهرية لبرنامج كلام في الفلسفة والعلم والسياسة، والمذاع الخميس الأول من كل شهر علي شاشة الأقباط متحدون، أن الإرهاب هو أعلي مراحل الأصوليات الدينية، والإرهاب له حد أدني وحد أقصي، الحد الأدنى تكفير الأشخاص المختلفين فكريًا، والحد الأقصى هو أم التوبة أو القتل.

وأضاف أستاذ الفلسفة، أن هدف الجماعات الأصولية هو دخول جميع دول العالم بالخلافة الإسلامية، أو دفع الجزية أو القتل للمخالفين، وما حدث بالعريش هو بروفة لمصير البشرية وإعلان لدولة الخلافة.

وأكد الدكتور مراد وهبه، أن مسار الأصولية الإسلامية ترويع جميع البشر، وإعلان لدولة الخلافة الآن بدلا من الانتظار وقتل مزيد من البشر.

وأوضح أن كلمة "داعش" هي اختصار للدولة الإسلامية في العراق والشام، وهدف تلك الدولة تأسيس الخلافة في جميع أنحاء العالم، وما يفعلوه الآن رعب لكل العالم، والعريش كانت بروفة تأسيس الخلافة الإسلامية، وهو إنذار تجاه الكل، وفي مقدمه الدول مصر.