الأقباط متحدون - بالفيديو : المهجرين يرون لحظات الفزع والرعب وأمنيات العودة
  • ١٨:٢٧
  • الأحد , ٢٦ فبراير ٢٠١٧
English version

بالفيديو : المهجرين يرون لحظات الفزع والرعب وأمنيات العودة

٤٦: ٠٧ م +02:00 EET

الأحد ٢٦ فبراير ٢٠١٧

احد المهجرين
احد المهجرين

تقرير : جرجس وهيب
قال الإعلامي عمرو أديب في برنامج كل يوم علي قناة ON live   انه لن يقول الكلام التقليدي والمعتاد في مثل هذه المواقف زهقنا دعونا نبحث عن حلول عدد كبير من الأسر المسيحية هجر من شمال سيناء بعد تعدد حوادث الاغتيالات لهم وهجروا إلي سيناء وهذا الموضوع لا يصح فيها الكلام نحن في حالة حرب فعلية وطالب الكتاب والصحفيين بتقديم مقترحات لحل المشكلة فمصر لم تخرج خارج حدودها إلا للثار من قتل الأقباط في ليبيا وغضب الأقباط مفهوم فلابد من تامين من يرغب في مغادرة سيناء وحماية ممتلكات المهجرين والإرهاب يحدث في كل أنحاء العالم فتم حرق اكبر مسجد في ولاية فلوريدا ومصر اكبر دوله بها مسيحيين في الشرق الأوسط الشرطة والجيش وقسم الشيخ زويد والكمائن يتم استهدافها وعند الاقتراب من أي مواطن قبطي الدنيا تقلب وحرب العصابات صعبة للغاية المسالة ليست بالسهولة التي يتخيلها الكثيرين والسفير الروسي اغتيل في تركيا وسط حراسة الجيش منع الإرهاب ليس سهل 

والتقت أسماء خليل مراسلة كل يوم 
مع عدد من الأسر ليروي لحظات الرعب والفزع التي عاشوها خلال الفترة الماضية وقالت أن عدد الأسر التي وصلت إلي الأسماعلية 86 أسرة يوجد بنزل الشباب 55 أسرة يعيشون في 43 غرفة والغرفة والوحدة تسع 5 أشخاص

قال رفعت فوزي احد المهجرين
الإرهابيين قتلوا زوج أختي وابنه وحرقوا جثثهم وشقتهم وفي الفترة الأخيرة كان هناك قتلي كل يوم من المسيحيين والإرهابيين لا يقتلون المسيحيين فقط بل المسلمين المتعاونين مع الشرطة والجيش ورجال الشرطة والجيش ومن 2011 المسيحيين مستهدفين وكان يخطفوا الأقباط ويطلبوا فدية وبعد دفع الفدية كانوا يرسلوا رؤوس الأقباط دون جثمانيهم وبعد تدخل الجيش الوضع أنصلح إلا أن الوضع ساء خلال الفترة الماضية والحرب مع الإرهاب حرب مع عدو خفي شيطاني والوضع لم يكن يحتمل استمرارنا في سيناء في ظل هذه الحوادث والمحافظ لم يجبرنا علي مغادرة سيناء بل قال ابعدوا شوية حتي تهدئ الأمور ومصر لن تنكسر والإرهاب لن يكسرها ولن يفرقنا   .

قالت الطفلة نرمين مهجرة مع أسرتها 
نفسي ارجع العريش لأنها بلدي اللي بحبها  وسيبنا البلد فيها عشان فيه ناس بستشهد كل يوم من الإرهابيين والجيش كان بحمينا  .

وقالت نرمين رفعت احدي المهجرين
لم تصلنا أي رسائل تهديد ولكن خفت علي جوزي وأولادي خلال 20 يوم قتل 7 أقباط في مربع سكني واحد نفسي ارجع بلد اللي بحبها واللي تولدت فيها ولو الامور استقرت ساعود فورا واحنا غادرنا العريش مضطرين بكرة سيكون افضل ومصر سوف تنتصر علي الارهاب.

وقال مهجر من العريش 
ان كنا مضطرين علي مغادرة العريش بعد وقوع 10 حالات قتل خلال 12 يوم من بينهم عمي وابن عمي ضربوا بالرصاص ثم احرقت جثتهم والشقة التي كانوا مقمين فيها وان المحافظ ينقل معلومات مغلوطة ولم يكن هناك تامين لعملية التهجير والتي كانت عبارة عن 20 ميكروباص .  

وضاف مينا احد المهجرين 
تركنا منازلنا خوف وتركنا كل شىء كنا نتصل بالشرطة ولا تحضر وحتي الاسعاف كانت لا تحضر ووالد خطيبتي فسخ الخطبة بعدما طلب شقة في بورسعيد خوفا علي ابنته ومنذ شهر لا نعمل 

وقال ابانوب سامي وسامح 
تركنا العريش ونحن كنا لا نرغب في مغاردتها وتركنا علمنا ومنازلنا والامن لا يامن الناس بالشكل المطلوب وفاحد قتل في السوق ورفضت الكمين الموجود علي بعد امتار التحرك لمكان الحادث والاسعاف رفضت نقلة وقنا بنقلة بسيارة خاصة والارهابيين معروفين وهناك من يحميهم.

وأضاف الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي
انه تم تشكيل غرفة عمليات بوزارة التعليم العالي وتم استضافة 30 طالب من الطلاب المتضررين وتم اخذ قرار فوري لرؤساء جامعات السويس وبورسعيد والأسماعلية باستضافة الطلاب بالكليات المماثلة وفتح المدن الجامعية بالمجان أمام هولاء الطلاب