الأقباط متحدون - مؤمن سلام : ما يحدث للأقباط في العريش تطور طبيعي لغياب دولة المواطنة
  • ٢٣:٤٤
  • الأحد , ٢٦ فبراير ٢٠١٧
English version

مؤمن سلام : ما يحدث للأقباط في العريش تطور طبيعي لغياب دولة المواطنة

إيهاب رشدي

أقباط مصر

٣٣: ٠٣ م +02:00 EET

الأحد ٢٦ فبراير ٢٠١٧

أقباط العريش
أقباط العريش

لابد من إلغاء النصوص الدينية التي تميز بين المواطنين بدءا من المادة الثانية فى الدستور
 
الاسكندرية – ايهاب رشدى
أكد مؤمن سلام الكاتب الصحفى ومدير موقع مصر المدنية أن ما يحدث  للأقباط في العريش هو التطور الطبيعي لغياب دولة المواطنة، الغائبة عن مصر منذ أكثر من 65 سنة ، فتحول الأقباط إلى رهينة ، وأصبحوا الحلقة الأضعف التي يقوم الارهاب الاسلامي بضربها ليعاقب الدولة ،  وأضاف سلام فى حديث للاقباط متحدون أن هناك جهات عديدة تقاوم تأسيس دولة المواطنة في مصر .

وتابع بأنه إذا كنا بالفعل نريد حماية مصر من مصير سوريا والعراق فلابد من اتخاذ خطوات عملية نحو تأسيس دولة المواطنة وقد اقترح " سلام " 10 نقاط قال أنها تعد من وجهة نظره ، محققة لدولة المواطنة وهى :

1-  إلغاء كل النصوص القانونية التي تميز بين المواطنين من أول المادة الثانية من الدستور إلى خانة الديانة بالبطاقة .
2-  سن قوانين تعاقب على التمييز بين المواطنين في العمل أو الدراسة أو حتى في طابور العيش .
3- سن قوانين تعاقب على بث الكراهية والتحريض ضد أى مواطن أو مجموعة مواطنين

4-  إلغاء حصص الدين بالمدارس واستبدالها بالدراسات الانسانية التى تعلم الأطفال قيم التعايش وقبول الآخر والحرية والفردانية واحترام القانون .
5-  منع أى رموز دينية في أى مؤسسات حكومية من أول رئاسة الجمهورية وحتى سجل مدني ميت ابو جلمبو .
6-  قوانين موحدة للأحوال المدنية ودور العبادة لكل الأديان والطوائف في الدولة
7-  استعادة الأقليات لحقوقها المعلقة، عودة النوبيين لقراهم، تمليك البدو لأراضيهم
8-  سيادة القانون على كل المواطنين من رئيس المجمهورية وحتى اصغر مواطن
9- الديمقراطية التي ستدير هذا التنوع وترسخ الرغبة في العيش المشترك
10-  الفصل التام بين مؤسسات الدولة والمؤسسات الدينية

وفى نهاية حديثه للاقباط متحدون ناشد مؤسس ومدير موقع مصر المدنية جميع المصريين بالتحرك فى اتجاه "تأسيس دولة المواطن" التى ستقطع جذور الارهاب بالقضاء على الفكر المؤسس له عن طريق حرب ثقافية وتنمية اقتصادية واصلاح سياسي بالاضافة طبعا إلى الحرب المسلحة على الارهاب .