الأقباط متحدون - بالفيديو.. تفاصيل مسابقة هنا الشباب.. رواد الأعمال يتنافسون في تقديم المشروعات
  • ٠٠:٤٦
  • الاربعاء , ١٥ فبراير ٢٠١٧
English version

بالفيديو.. تفاصيل مسابقة "هنا الشباب".. رواد الأعمال يتنافسون في تقديم المشروعات

٤٨: ٠٧ م +02:00 EET

الاربعاء ١٥ فبراير ٢٠١٧

مسابقة هنا الشباب لرواد الأعمال
مسابقة هنا الشباب لرواد الأعمال

المسابقة بين "سي بي سي" و"إي جي بنك".. ستبدأ من مارس لمدة 3 شهور

كتب - نعيم يوسف

تستعد شبكة قنوات "CBC" بالتعاون مع "إي جي بنك"، لإطلاق مسابقة "هنا الشباب" لرواد الأعمال وذلك ضمن برنامج "هنا العاصمة" الذى تقدمه الإعلامية لميس الحديدى.

تفاصيل المسابقة
المسابقة التي أنتهى التقديم فيها أول أمس الأثنين، ستبدأ في مارس المقبل، وهي مسابقة أسبوعية مخصصة للشباب أصحاب المشروعات الناشئة، وسيتم تقديم أربعة مشروعات كل أسبوع، فيتم اختيار مشروع واحد، يتأهل للحلقة النهائية من كل شهر على مدار ثلاثة شهور، وبعد ثلاثة شهور سيتم اختيار مشروع واحد للفوز بمائة ألف جنية، كما أن الثلاث مشروعات الأخيرة سيتنافسون على قروض تصل لمليون جنية، دون فوائد لأول عام.

فرز المشروعات
ولفتت إلى أن المشروعات التي تم تقديمها يتم فرزها وترتيبها بمعايير معقدة جدًا على أيدي الخبراء والمتخصصين، موضحة أنهم استقبلوا الكثير من المشروعات، ومن أماكن مختلفة، مشددة على ضرورة دعم هؤلاء الشباب، و"نحن لدينا كنز اسمه الشباب المصري".

استراتيجية جديدة
من جانبه أكد نصال عصر، العضو المنتدب لـ"إي جي بنك" أن البنك وضع استراتيجية منذ سنة ونصف باسم "إحنا الشباب" تعتمد على تعيين الشباب في المناصب القيادية داخل المؤسسة، حيث أن 70% من القيادات تتراوح أعمارهم من 38 سنة إلى 43 سنة.

الشباب والاقتصاد
ولفت إلى أن تركيزهم في برنامج "هُنا الشباب" الذين يشاركون فيه ليس تقديم الجوائز للشباب فقط، وإنما الدخول في عقولهم لبناء مشروعات تحسن الاقتصاد المصري، موضحا أنه عمل لمدة 10 سنوات في "البنك المركزي" اكتسب خلالها خبرات كبيرة حيث تعلم كيفية العمل كفريق وذلك بعد مرحلة إحباط مر بها لشعوره بأن البنك لن يعين الشباب الذي كان هو واحدا منهم حيث كان يبلغ من العمر وقتها 30 عاما.

تنافس عربي بين الشباب
وقالت نيفين الطاهري، رئيسة "دلتا إنسباير"، سيدة الأعمال، إن اهتمامها بمسابقة "هُنا الشباب"، يعود إلى وجود تنافس عربي رهيب بين الشباب، لافتة إلى أن الصعوبة الوحيدة التي تواجه الشباب هي كيفية الوصول إلى من يكتشفهم، وليس قدراتهم، وأوضحت  أنها  مرت بكثير من الصعوبات.

مساعدة الشباب
ولفت المهندس وائل الفخراني، المدير الإقليمي السابق لشركة جوجل،إلى أنه من الضروري مساعدة الشباب والقضاء على البطالة بشكل سريع وتشجيع الشباب على ريادة الأعمال وإقامة مشاريع، ومن الضروري السرعة في الأفكار وإقامة المشاريع والإنتاج، لافتًا إلى أنه لابد من الاهتمام بالشركات والأعمال المعتمدة على التكنولوجيا.