الأقباط متحدون - البابا: الرفاهية جزء من الحياة في السما لأن السما مليانة سعادة
  • ١٦:٥٧
  • الاربعاء , ١٥ فبراير ٢٠١٧
English version

البابا: "الرفاهية جزء من الحياة في السما لأن السما مليانة سعادة"

نعيم يوسف

لقاء البابا

١٦: ٠٧ م +02:00 EET

الاربعاء ١٥ فبراير ٢٠١٧

البابا تواضروس الثاني- ارشيفية
البابا تواضروس الثاني- ارشيفية

كتب - نعيم يوسف
استهل البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، عظته الأسبوعية اليوم الأربعاء، بالترحيب برئيس توجو، مشيرا إلى أن رئيس توجو أبدى رغبته في زيارة الأديرة المصرية، معربا عن ترحيبه بالرئيس الضيف، مشددا على أن مصر والكنيسة ترحب به.

وألقى البابا عظته الأسبوعية من دير القديس الأنبا بيشوي من وادي النطرون، عن الصلاة الربانية، وكيف نصلي، موضحا أن الصلاة "حياة" وليس فن كما يرى البعض، موضحا أن "الصلاة عايز تعليم وإرشاد وحكمة"، ولذلك المسيح أعطى التلاميذ النموذج المثالي للصلاة، وهي الصلاة الربانية.

ولفت إلى أن الصلاة الربانية تحمل الكثير من المعاني، وهي فيها روح البنوة، وروح الأخوة، وروح المهابة، حيث أنك لست مخلوقا عاديا ولكن مخلوق من السماء، بالإضافة إلى روح التقديس.

وتابع: في الصلاة الربانية ستجد معنى الحياة الجديدة لأنك "أنت مدعوا لحياة السماء"، وحياة الرضا والقبول، وأنك تريد الأرض أن تكون مثل السماء، موضحا أن الدول تريد توفير حياة كريمة ورفاهية للناس، و"الرفاهية جزء من الحياة في السما لأن السما مليانة سعادة"، بالإضافة إلى "روح القناعة".

وأكد البابا أن الصلاة تحتاج إلى لجاجة، واللجاجة هي الإلحاح مع الله، لافتا إلى أن "مشكلة الإنسان النهاردة إن كل حياته زراير والحياة الروحية ليست بهذه السهولة".