الأقباط متحدون - بالفيديو.. إيمان ذات النصف طن تتجه للهند.. قوات الدفاع المدني تهد الحجرة لإخراجها ورافعة و100 عامل ينزلونها بالونش
  • ٠٦:٠٩
  • السبت , ١١ فبراير ٢٠١٧
English version

بالفيديو.. إيمان ذات النصف طن تتجه للهند.. قوات الدفاع المدني تهد الحجرة لإخراجها ورافعة و100 عامل ينزلونها بالونش

٢١: ٠٣ م +02:00 EET

السبت ١١ فبراير ٢٠١٧

إيمان عبد العاطي
إيمان عبد العاطي

كتبت – أماني موسى
مأساة إنسانية تجسدت في حياة فتاة شابة تخطت الثلاثين بسنوات قليلة، قضت 25 عام منهم حبيسة داخل غرفتها، تنتظر الموت بين الحين والآخر، بعد تدهور حالتها الصحية وتدهور أداء أجهزتها نظرًا للسمنة المفرطة، بعد أن تخطى وزنها النصف الطن، ولقبت بأسمن امرأة في العالم.. نروي بالسطور المقبلة بعض المعلومات حول "إيمان أحمد" ومعاناتها التي ربما تجد لها مخرجًا صحيًا عما قريب بعد أن أعلنت الهند التكفل بمصاريف علاجها لتؤهلها للحياة مجددًا إن قدر لها العودة للوطن.

-    بدأت قصة إيمان منذ أن كانت طفلة وبدت عليها علامات السمنة المفرطة وبالكشف تبين وجود خلل بالهرمونات أدى إلى زيادة مفرطة في وزنها دون وجود رادع طبي لهذا التطور المرضي الذي يدخل في دائرة الحالات النادرة على مستوى العالم.

-    ألتقتها عدد من البرامج التلفزيونية في محاولة للمساعدة لكن بات التشخيص الطبي لإيمان يحتاج إلى تدخل حكومات وليس جهود أفراد أو مؤسسات، ولم تتمكن أي جهة من تقديم المساعدة، بعد أن أصبح مجرد خروج إيمان من حجرتها يشكل عائق ويحتاج لتدخل وإجراء غير عادي، وهو بالفعل ما حدث، بعد إعلان علاجها بالهند، حيث قامت قوات الدفاع المدني بمنطقة سموحة شرق الإسكندرية، بهدم جدار الغرفة التي تقيم بها، وإنزالها عن طريق الأوناش برفقة أكثر من 100 عامل.


-    تقدمت أسرة إيمان بطلب للحصول على تأشيرة طبية للهند لتلقي العلاج ولكنها قوبلت بالرفض، ولكن توسط وزيرة الخارجية الهندية "سوشما سواراج" بنفسها لمساعدتها، بعد تغريدة من طبيبها الخاص "موفي لاكدوالا"، طبيب جراحة البدانة في مومباي، طالبًا منه مساعدة مريضة في الحصول على التأشيرة التي فشلت في الحصول عليها بالإجراءات التقليدية.

-    جاء ذلك بعدما فشل الأطباء المصريين والإمكانيات بالمستشفيات المصرية في علاجها وإنقاذ حياته.

-    في تمام الساعة 6:30 مساءً بتوقيت القاهرة، أمس الجمعة، وعلى رحلة مصر للطيران رقمMSX5521 من مطار برج العرب بالإسكندرية أتجهت إيمان ذات النصف طن، إلى مطار مومباي بالهند لاستكمال علاجها، وذلك من خلال رحلة شحن خاصة أقلعت من الإسكندرية مباشرة مسقط رأس المريضة لتصل إلى مومباي بدلًا من اتباع خط سير الرحلة المجدولة، نظرًا لتعذر نقلها على متن رحلات الشركة العادية لحجمها الهائل وعدم إمكانية دخولها من باب الطائرة.

-    أعلن الفريق الطبي الذي يتولى علاج إيمان أنها ستكون تحت الملاحظة لمدة شهر تقريبًا قبل أن تخضع للعملية الجراحية، على أن يستغرق علاجها ثلاثة أشهر تقريبًا.

-    من جانبه صرّح د. موفازال لاكداولا، الجراح الهندي المنوط به إجراء عملياتها الجراحية، أن إيمان ستفقد من خلال الجراحة نحو 400 كيلو جرام خلال عامين.

-    يذكر أن شاحنة بضائع مجهزة كانت بانتظار إيمان بالهند، لتوصلها إلى طريق «شارني»، حيث تستقبلها مستشفى "سيفي"، عبر بوابة جانبية، يؤدي مباشرة لمبنى صغير، خصص لها، والطابق الأول بالمبنى معدل، بحيث يمكن للرافعة وضع "إيمان" على سريرها، بمساحة تشبه الشرفة.