الأقباط متحدون - اختفاء قاصر قبطية واتهام شاب باختطافها.. والنيابة: البنت أسلمت عايزين إيه
  • ٠٥:٣٤
  • الخميس , ١٩ يناير ٢٠١٧
English version

اختفاء قاصر قبطية واتهام شاب باختطافها.. والنيابة: "البنت أسلمت عايزين إيه"

محرر الأقباط متحدون

أقباط مصر

٢٤: ٠٣ م +02:00 EET

الخميس ١٩ يناير ٢٠١٧

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كتب – محرر الأقباط متحدون
كشف المستشار نجيب جبرائيل، رئيس منظمة الإتحاد المصري لحقوق الإنسان، اختطاف الفتاة القاصر رانيا عيد فوزي 17 سنة، على أيدي أحد الشبان المسلمين والذي يدعى "ربيع راضى ناجي"، حيث تتبع خط تليفون تم القبض عليه مع احد الشيوخ بعد أن تم حبسه أربعة أيام ثم 15 يومًا ثم أفرج عنه المحامى العام في قنا.

وأضاف جبرائيل في بيان له منذ قليل، المثير للدهشة أن قانون الطفل أوجب في هذه الحالة على النيابة تسليم القاصر إلى ذويها ليتولوا تربيتها ورعايتها وعند وجود خطر على حياة الصغيرة تودع إحدى دور الرعاية التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي، وجرى العرف على إنه إذا كانت الفتاة القاصر مسيحية تودع بأحد دور الرعاية المسيحية التابعة لوزارة التضامن، مشيرًا إلى أن هذه الخطوات هي ما أتبعها محامي أسرة الفتاة، الذي ذهب لمقابلة وكيل نيابة البندر، الذي بدوره رد عليه قائلاً: " البنت بقت مسلمة انتم عايزين إيه؟".

لافتًا إلى أن محامي الأسرة تقدم بطلب إلى المحامى العام لنيابات قنا لإيداع القاصر إحدى دار الرعاية المسيحية، فرفض الأخير، كما رفضت النيابة الكشف عن مكان إيداع القاصر.

وأختتم جبرائيل بيانه مناشدًا المستشار نبيل أحمد صادق، النائب العام، بالتدخل وتصحيح الأوضاع وإعادة القاصر إلى أهلها وفق ما يقره القانون.