الأقباط متحدون - بطريرك الكاثوليك في قداس عيد الميلاد: نحتاج لصياغة جديدة للعلاقات بين البشر
  • ٠٩:١٢
  • السبت , ٢٤ ديسمبر ٢٠١٦
English version

بطريرك الكاثوليك في قداس عيد الميلاد: نحتاج لصياغة جديدة للعلاقات بين البشر

٢٥: ٠٩ م +02:00 EET

السبت ٢٤ ديسمبر ٢٠١٦

الأنبا إبراهيم اسحق بطريرك الأقباط الكاثوليك
الأنبا إبراهيم اسحق بطريرك الأقباط الكاثوليك
كتب - نعيم يوسف
يترأس غبطة الأنبا إبراهيم اسحق بطريرك الأقباط الكاثوليك ورئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر قداس عيد الميلاد المجيد، في كاتدرائية السيدة العذراء بمدينة نصر للأقباط الكاثوليك وسط حراسة أمنية مشددة. 
 
وألقى غبطة البطريرك كلمة قال فيها، إن الله لا يتحدث إلى المدعون معرفة كل شيء، المتواضعون الحقيقيون وحدهم يسمعونه، كبرياء البشر لا تبني إلا أبراج بابل، واعتمادنا على الله في تواضع وثقة يكشف حقيقتنا ويجعل حياتنا على غرار طفل بيت لحم جسرا بين السماء والأرض. 
 
وتابع، أن ميلاد المسيح يجسد الرحمة الإلهية، الله جاء ليكون قريبا وعطوفا على الخاطئين، لأنه عمانوئيل الذي تفسيره الله معنا لكي يقترب منه كل ضعيف أو متألم، لافتا إلى أن ميلاد المسيح خلاص للإنسان وتحرير له من عبودية الخطيئة وكأنه خلق جديد. 
 
وشدد على أن البشرية في حاجة إلى صياغة جديدة للعلاقات بين الإنسان وأخيه الإنسان، فهذا العالم في حاجة إلى أن ينبذ العنف، وتتعمق في الأجيال الصاعدة ثقافة العدل والسلام. 
 
وفي نهاية كلمته وجه الأنبا إبراهيم الشكر إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي، موجها رسالة محبة إلى البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، للأقباط الأرثوذكس، معلنا تضامن الكنيسة مع شقيقتها الأرثوذكسية في حادث الكنيسة البطرسية، معربا أيضا عن تضامنه مع أسر الضحايا.