الأقباط متحدون - حسن حنفي: ما الفائدة من وضع خانة للديانة فى معهد علمى؟
أخر تحديث ١٨:٢٥ | الخميس ٢٠ اكتوبر ٢٠١٦ | بابة ١٧٣٣ش ١٠ | العدد ٤٠٨٨ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

حسن حنفي: ما الفائدة من وضع خانة للديانة فى معهد علمى؟

 الكاتب حسن حنفي
الكاتب حسن حنفي

خاص - الأقباط متحدون
أعرب الكاتب حسن حنفي، عن تحيته لجامعة القاهرة بعد قرارها بإلغاء خانة الديانة، لافتًا إلى أن "الجامعة مؤسسة علمية ومن فيها أساتذة وطلابا طلاب علم. والعلم طلب الجميع. لا فرق بين مسلم وقبطى".

أضاف في مقال له منشور بصحيفة "المصري اليوم"، متسائلًا: "ما الفائدة من وضع خانة للديانة فى معهد علمى؟ هل المقصود الإحصاء الكمى لنسبة المسلمين والأقباط على مستوى الأساتذة والطلاب والإدارة ورؤساء الجامعات لتعميق الخلاف اعتمادا على هذا الإحصاء؟ ثم يمتد هذا الإحصاء إلى مستوى كبار الضباط والوزراء والمحافظين والمديرين، مما يقسم كل هيئة إلى طائفتين وكأننا لا نعيش فى وطن واحد. ثم نشكو من الطائفية التى دمرت العراق وسوريا واليمن. وأصبحت أكبر خطر يهدد الخليج. وبالإضافة إلى القبلية فى ليبيا ومصر بين سيناء والوادى".

وتابع: "بهذه الطريقة، إلغاء خانة الديانة يقضى على الطائفية من الجذور خاصة لو بدأ ذلك بالمدارس الابتدائية والثانوية بإلغاء تدريس الدين، الإسلام للمسلمين، والمسيحية للمسيحيين، وتدريس الأخلاق بدلا عنهما".

وأضاف: "نفرق بين المواطنين بأيدينا ثم نشكو من الطائفية فيما بعد. إن الأمر يحتاج إلى مزيد من الشجاعة الأدبية فى المؤسسات التعليمية لإلغاء كل عوامل التفرقة بين المواطنين، الدين، والجنس، والجنسية، وعدم الخوف من الحركات السلفية التى تجعل الدين هوية المواطن بدلا من الوطن والمواطنة".


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter