الأقباط متحدون - بالفيديو.. مجدي الدقاق لـ قضايا مثيرة للجدل: من المبكيات الحديث عن محاربة السعودية للإرهاب
أخر تحديث ٠٨:٤٩ | الثلاثاء ١٩ يناير ٢٠١٦ | ١٠طوبة ١٧٣٢ ش | العدد ٣٨١٢ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

بالفيديو.. مجدي الدقاق لـ قضايا مثيرة للجدل: من المبكيات الحديث عن محاربة السعودية للإرهاب

لست مع انضمام مصر للتحالف العسكري بقيادة السعودية.

لست ضد المؤسسات الدينية ولكن ضد عقليات القائمين عليها .

غير صحيح أن الرئيس مبارك ترك الشارع للإخوان .

هناك شباب نقي شارك بـ 25 يناير كان هدفه التغير للأفضل.

ولدت بمحافظة بورسعيد المحاربة، وأعرف معني الشهادة من أجل الوطن وليس من أجل التمويل الخارجي.

25 يناير مؤامرة أمريكية تم تصحيحها في 30 يونيو.

كل من حكموا مصر وطنيين باستثناء حكم الاخوان .

أطالب السسيسي بفتح ملفات من خانوا ومن تعامل مع الخارج.

الامريكان كانوا يطلقون علي مبارك الصديق المشاغب .

إعداد وتقديم- عزت بولس
هاجم الكاتب الصحفي مجدي الدقاق، احداث 25 يناير 2011 واصفا إياها بالمؤامرة الأمريكية لإسقاط مصر، وإدخالها بحرب طائفية كبري لتقسيم منطقة الشرق الأوسط لدويلات صغيرة متناحرة طائفياً.

وأضاف الدقاق خلال لقائه ببرنامج قضايا مثيرة للجدل المذاع علي موقع الأقباط متحدون، أن كان هناك اتفاق بين الإدارة الأمريكية وجماعة الإخوان بالاستيلاء علي حكم مصر، وهذا ما حدث بوصولهم لكرسي الحكم واخونة كل مؤسسات الدولة والاستيلاء علي مجلسي الشعب والشوري في عام واحد فقط.

وتابع الكاتب الصحفي: أن من نتائج احداث 25 يناير 2011 اقتحام السجون واحراق أقسام الشرطة ودخول أكثر من 7 ألف مخرب بسيناء تحت اسم مجاهدين، بالاضافة لانهيار الاقتصاد المصري وغلق 4 ألف مصنع، وأغلاق عشرات الفنادق، والبناء علي حوالي مليون فدان من الأراضي الزراعية.

وأوضح: أن فترة حكم الرئيس مبارك كان بها بعض التجاوزات ولكن علينا إلا ننكر أن الـ 10 سنوات الأخيرة من حكمه شهدت الصحافة حرية غير مسبوقة، وتدفق أكثر من 15 مليون سائح لمصر سنويا، بالإضافة لصعود الاقتصاد واستقرار البلاد وامنها.

بالاضافة أن الدين الخارجي لمصر كان صفر، ولم تستطيع اثيوبيا بناء طوبة واحدة في سد النهضة فترة حكم الرئيس مبارك.
 


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter