الأقباط متحدون - كمال زاخر منسق التيار العلماني لأقباط متحدون :إن المواطنة انتهت في عهد مرسى، ومن العجائب أن المواطنة في عهد عبد الناصر كانت نصا في الدستور ولها واقع يعاش على الأرض
أخر تحديث ٠٢:٢٥ | الثلاثاء ٢٥ يونيو ٢٠١٣ |   ١٨ بؤونة ١٧٢٩ ش   |   العدد ٣١٦٨ السنة الثامنة  
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

كمال زاخر منسق التيار العلماني لأقباط متحدون :إن المواطنة انتهت في عهد مرسى، ومن العجائب أن المواطنة في عهد عبد الناصر كانت نصا في الدستور ولها واقع يعاش على الأرض

إعدا

إعدادوتقديم: مدحت بشاي

 كمال زاخر منسق التيار العلماني لأقباط متحدون :

الأقباط سوف يشاركون في تظاهرات 30 يونيو بصورة إيجابية ولن يقبلوا أي تهديد وخاصة ممن يقولون أن دم المسيح سيغطى مصر وأنا أنصح هؤلاء الجهلاء
أن لا يتكلموا خير لهم وسوف نجاهد حتى نحقق المواطنة لكل قبطى في مصر.
• نحن فى الطريق للإنتقال من الفرد الى المؤسسة ، وهى مرحلة غاية فى الحساسية ومن يسعى لإجهاضها كثيرون .. دعونا نساند التجربة بحكمة وصبر ونتخلى عن تصفية الحسابات وربما السذاجة التى تحكم البعض احياناً الإدارة علم وقواعد
• إن المواطنة انتهت في عهد مرسى، ومن العجائب أن المواطنة في عهد عبد الناصر كانت نصا في الدستور ولها واقع يعاش على الأرض وفى عهد السادات كانت متواجدة في الدستور وليس لها تواجد على الأرض وفى عهد مرسى لا مواطنة على الأرض ولا في الدستور.
• الإنسان عدو ما يجهل ... وهذه هى الازمة الحقيقية بفعل التعليم والثقافة والاعلام وهى المداخل والادوات التى تشكل الذهنية العامة ، لذلك يسعى ويتحرك الاخوان للسيطرة عليها..
• مهندس الطائفية في مصر ليس شخصاً ، وإنما هي حالة فوضى نعيشها وغياب لسياة القانون ، وهنا تبرز دولة الطوائف التي تحاول فيها كل طائفة الحصول
على أكبر فائدة للتابعين لها
 

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter