الأقباط متحدون - اكتشاف بقايا أسد جرابي في أستراليا
أخر تحديث ١٢:١٠ | الاثنين ٢٩ اغسطس ٢٠١٦ | مسري ١٧٣٢ش ٢٣ | العدد ٤٠٣٥ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

اكتشاف بقايا أسد جرابي في أستراليا

اكتشاف بقايا أسد جرابي في أستراليا
اكتشاف بقايا أسد جرابي في أستراليا
كتب: محرر الأقباط متحدون
 
 
أعلن علماء متحجرات أستراليون، عن اكتشافهم بقايا أسد جرابي صغير سمي بـMicroleo attenboroughi تيمنًا بعالم الطبيعيات البريطاني ومقدم برامج BBC التلفزيونية حول الطبيعة دافيد أتنبورو.
 
وقال العلماء أن الحيوان كان شبيها بصغيرِ قطٍّ جذاب وجسور، بلغ وزن هذا الأسد الجرابي 600 جرام فقط، ولم يكن هذا الكائن حيوانًا مفترسًا مخيفًا مثل أقربائه من السنوريات كالفهد أو الوشق، حسبما أفادت روسيا اليوم.
 
وقد عاش أسد أتنبورو الصغير هذا في الغابات الاستوائية في شمال أستراليا منذ 18 مليون عام حينما لم يكن مناخ تلك القارة جافًا كحاله اليوم.
 
وكان أسد أتنبورو الجرابي من الحيوانات المفترسة الكبرى في ذلك الجزء من أستراليا على الرغم من صغر حجمه وقلة وزنه. وقد نافسه نوعان فقط من أقربائه من فصيلة السنوريات هما أسدان جرابيان أحدهما بحجم هرة وثانيهما بحجم كلب.
 
ويدل وجود ثلاثة أنواع من الأسود الجرابية حينها في آن واحد والتي شغل كل منها مكانة محددة في البيئة المحيطة على أن عالم الحيوانات ازدهر في أستراليا في ذلك الحين وتميز بتنوع كبير بالمقارنة مع ما نراه في الوقت الحاضر.
 
وعاشت حيوانات غريبة في تلك المنطقة آنذاك منها طيور مرعبة بلغ طولها ثلاثة أمتار وأفراس نهر جرابية وحيوانات كنغر لاحمة وأسود جرابية وحيوانات مثل منقار البط ذي الأسنان الذي بلغ طوله 1.5 متر.

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter