الأقباط متحدون - ليتك تتعلم من مجدى يعقوب ياوزير الصحة
أخر تحديث ٠٠:٥٧ | الجمعة ١٠ يونيو ٢٠١٦ | ٣بؤونة ١٧٣٢ش | العدد ٣٩٥٥ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

ليتك تتعلم من مجدى يعقوب ياوزير الصحة


 فى تصريح غريب لوزير الصحة الدكتور احمد عماد قال  ان مركز مجدى يعقوب لم يجرى الا 200 عملية جراحية على الرغم مما يحظى به من ضجة اعلامية وجمع تبرعات تقدر بالمليارات بالمقارنة بمستشفى الأطفال التى أجرت 1450 عملية قلب مفتوح خلال كلمته فى لجنة الصحة بمجلس النواب  . 

كلام وزير الصحة يحمل بين جوانبه العديد من التلميحات التى لا تدل الا على الحقد من وزير لوزارة لم تستطيع توفير الرعاية الطبية لمواطنيها فلجأ هؤلاء المواطنين الى عيادات الأطباء ليضعوا ما إدخروه أمامهم كى يقدموا لهم خدمة صحية كانت يجب أن تقدم لهم بالمجان فى المستشفيات الحكومية كما يفعل مركز الدكتور مجدى يعقوب كنموذج عما يجب أن تكون عليه المؤسسة الصحية فى خدمة مرضاها . 
كان لك ياسيادة الوزير أن نراك تحتذى حذو المركز الذى تلمح عنه بالفشل وتطبق تجربته فى كل مستشفياتك التى تسكنها القطط والفئران ويلقى مرضاها خارجها بدون أدنى رحمة أو انسانيه ولم تهتز شعرة واحدة لسيادتك . 
هل تعلم يا سيادة الوزير أنه عندما أشيع ان مركز مجدى يعقوب (الذى تلمح حوله بتلميحات غير طيبة) سينضم الى وزارة الصحة انتفض كل ابناء اسوان والمحافظات الأخرى رافضين ذلك مؤكدين أنهم لا يمكن أن يسمحوا بأن ينضم هذا المركز المحترم الى منظومة الفشل ، وتظاهروا ضد هذا القرار مؤكدين ان وزارة الصحة لا تريد وجود مركز نجاحه يثبت فشلها الزريع . 
يا سيادة الوزير لابد أن تزور مركز مجدى يعقوب وترى كيف يعامل المرضى هناك كأرقى المستشفيات العالمية وبدون مقابل وتتعلم لكى تعلمها لأطباءك فى المستشفيات الخالية من وجودهم أو التى يتعاملون فيها مع مرضاهم كأسياد وعبيد . 
يا سيادة الوزير الرقم الذى ذكرته عن عدد العمليات التى أجراها مركز السير مجدى يعقوب أتحداك أنه غير صحيح وأنك تفترى على مركز شهد له الجميع بالنجاح أو أرى أنك حاقد على تبرع الناس لهذا المركز لأنهم وجدوا فيه الانسانية والرحمة التى غابت عن مستشفياتك وأطبائك .   
كان لك يا سيادة الوزير أن تقوم بعمل مفاضلة لمريض يقدم على اجراء عملية قلب بين احسن مستشفى تابعة للوزارة وبين مركز مجدى يعقوب وأنت سترى الاختيار الذى سيذهلك ويعيد اليك صوابك . 
يا سيادة الوزير مجدى يعقوب حالة لابد من الحفاظ عليها والاستفادة منها وتنميتها لا أن نقوم بهدمها ، فالهدم هو سلاح الفاشل والبناء هو سلاح الناجح ، وأعتقد أن الدكتور مجدى يعقوب لن يرد عليك لأنه مشغول بأوجاع الناس ومن سيرد عليك أحباؤه الكثر الذى رأوا منه كل الخير والرحمة . 
يا سيادة الوزير لا تضع نفسك فى مقارنة مع ملاك الرحمة الذى أبهر الجميع بانسانيته لأنك ستخسر كثيرا . فالناجحون هم من يشجعون النجاح وينمونه والفاشلون هم من يحملون معاول الهدم حتى لا يظهر فشلهم فلا تكن من الفاشلين يا وزير الصحة وتعلم من السير مجدى يعقوب . 
 

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter
المقال الموضوع يعبر فقط عن رأي صاحبه وليس بالضرورة عن رأي أو اتجاه الموقع