الأقباط متحدون - الأنبا ابيفانيوس يسئ إلي الكنيسة القبطية في مؤتمر بوزي !
أخر تحديث ١٢:٢٣ | الثلاثاء ٧ يونيو ٢٠١٦ | ٣٠بشنس ١٧٣٢ش | العدد ٣٩٥٢ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

الأنبا ابيفانيوس يسئ إلي الكنيسة القبطية في مؤتمر بوزي !

الأنبا ابيفانيوس
الأنبا ابيفانيوس

عصام نسيم
وقفت كثيرا امام هذه الكلمات التي تكلم بها الأنبا ابيفانوس اسقف ورئيس دير الأنبا مكاريوس ابو مقار اسقف في الكنيسة القبطية واحد اعضاء المجمع المقدس واكرر اسقف في الكنيسة القبطية وليست كنيسة اخرى !

فما قاله نيافة الاسقف لا يمكن ان ينطق به قبطي ينتمي إلي الكنيسة القبطية فما بالنا باسقف ورئيس دير قبطي !

الأنبا ابيفانيوس في كلمة له القاها في مؤتمر  بوزي بايطاليا بمناسبة ذكرى نياحة القمص متى المسكين !

ولا مشكلة على الاطلاق ان يمدح الأنبا القمص متى المسكين ويمجد تاريخه ومجهوده وعلمه ....الخ فهذا رأيه وقناعته ولا مشكلة في ذلك اما ان من اجل تمجيد القمص متى يسئ إلي الكنيسة وتاريخها ولاهوتها وابائها بهذا الشكل فهو امر محزن ومخجل ومرفوض !

الأنبا ابيفانيوس التاريخ متوقف عنده حتى مجئ القمص متى المسكين !

تعليم الكنيسة اندثر وضاع حتى ظهور القمص متى المسكين !

فقدت الكنيسة تعليمها وابائيتها حتى كتب القمص متى المسكين كتبه !

ولا اعرف هل تمجيد شخص مهما كان يكون بهذا الشكل ويكون بالاساءة لتعليم وتاريخ وآباء الكنيسة المعاصرين ؟!!!

وسنعرض هنا على سبيل المثال بعض الفقرات التي قالها نيافته في هذه الخطبة التي القاها امام كثيرين لا ينتمون إلي الكنيسة القبطية ولا يعرفون تاريخها المعاصر ولا كثير من ابائها ولا النهضة التي حدثت بها على يد جيل كامل ظهر في القرن العشرين خدموا وبذلوا حياتهم بجهد وتضحية وتواضع وكان ليس منهم للاسف الشديد القمص متى المسكين !

يقول نيافته :
من الصعب على غير الدارسين لتاريخ الكنيسة القبطية في العصر الحديث أن يُدركوا مدى الأثر الذي تركه الأب متى المسكين في نظرة الأقباط للكنائس الأخرى، أو مدى تأثير الأب متى المسكين على الحياة الرهبانية، وعلى حقل الدراسات الآبائية والإنجيلية في مصر.

ففي النصف الأول من القرن العشرين، بَدَأَت في مصر حركة مدارس الأحد التي كان يقودها الأرشيدياكون حبيب جرجس، الذي اعترفت الكنيسة القبطية بقداسته منذ ثلاثة أعوام. وكان كل ميراث هذه الحركة يتمثَّل في كتابات جدلية وكتابية واردة من الكنائس الأخرى، ولم يكن هناك أية دراسات آبائية معروفة أو تفاسير للكتاب المقدس في يد القارئ القبطي باللغة العربية، سوى بعض الكتب المترجمة عن كُتَّاب من الكنائس البروتستانتية.
 
وهكذا يسئ نيافة الأنبا إلي القديس حبيب جرجس وجيل كامل تتلمذ على يديه ومنهم القمص متى المسكين نفسه قبل رهبنته وقبل تبنيه افكار من كتابات غربية جيل كامل يدعي نيافة الأنبا ان كتاباتهم جدلية وكتابات واردة من الكنائس الاخرى ! وبالطبع الكنائس الاخرى التي يقصدها هي البروتستانتية والتي يقول بعدها ان الكتب التي كانت موجوده من تفاسير من كتاب في كنائس بروتستانتية !

وهكذا اتهم الأنبا ابيفانيوس حتى القديس حبيب جرجس والذي يقول عبارة غامضة ان الكنيسة اعترفت بقداسته ان كتاباته كتابات جدلية واردة من كنائس اخرى حتى جاء القمص متى وانتشل الكنيسة من هذه الكتابات وارجعها إلي الإباء !

وولا اعرف هل لم يلاحظ نيافة الأنبا ان معظم كتب القمص متى مليئة بالمراجع لكتب غربية وكثير منها علماء لاهوت بروتستانتية وغربيين وينتمون إلي كنائس اخرى !!
 
ايضا يقول نيافته
عندما بدأ الأب متى المسكين حياتـه الرهبانية، كانت الأديرة القبطية في حالٍ يُرثَى له، فأعداد الرهبان كانت قد تناقصت كثيراً، ومباني الأديرة آل بعضها للسقوط، خاصةً دير القديس أنبا مقار، ولم يكن بالأديرة أيُّ رهبان من خريجي الجامعات أو من المُنكَبِّين على الدراسات القبطية والإنجيلية سوى الن‍زر القليل.
ولا نعرف هل القمص متى هو المسئول عن تعمير الأديرة والنهضة التي حدثت بها وهل هو من دعى خريجي الجامعات للرهبنة ؟!

القمص متى المسكين مكث فتره في دير الأنبا صموئيل ودير السريان ثم تم حرمه لمدة تسع سنوات ومنذ عام 1969 ذهب إلي دير ابو مقار ومن هذا الوقت وانعزل القمص متى هو ومجموعة الرهبان التي خرجت معه ودير ابو مقار عموما عن الكنيسة القبطية ولم تكن هناك علاقة مباشرة بينه وبين الاديرة الاخرى وحدثت نهضة كثيرة سواء في الرهبان او التعمير او الانشطة الرهبانية او الكتابات الرهبانية وكل ذلك تم بدون اي مجهود للقمص متى فيه فهو مسئول على النهضة العمرانية والمشاريع واصطلاح الاراضي الذي حدث في دير ابو مقار فقط !

الحياة الرهبانية حدث فيها نهضة وتطور واديرة كثيرة عمرت وتم انشاء اديرة حتى خارج مصر وكل ذلك ولم يكن للقمص متى اي دخل فيه وحدث بعيد عنه وعن ديره !

اما اخر جزء اقتبسه مما قاله الأنبا ابيفانيوس عن تاثير القمص متى يقول
احدثت كتابات الأب متى المسكين تغييراً ملحوظاً في مجال التعليم في الكنيسة القبطية. والسبب الحقيقي وراء هذا التغيير، أنَّ الأب متى المسكين لم يتتلمذ على اللاهوت القبطي المعاصر أو المستحدث الذي كان منتشراً في ذلك الوقت؛ إذ أنه بتدبيرٍ إلهي، حسب تعبيره، حصل على مجموعة كاملة لأقوال الآباء مُترجمة إلى اللغة الإنجليزيـة، فقرأها بنهَمٍ. فانطبع فكر الآباء على تفكيره، واصطبغت حياته بسِيَر قدِّيسي الكنيسة. فخرجت كتاباته لها طعم كتابات آباء الكنيسة ...

في الحقيقة كلمات لا تحتاج إلي تعليق بقدر التوقف عنها والتفكير فيها بعمق لندرك ان القمص متى عزل نفسه وتمرد على تعليم الكنيسة وتتلمذ على كتابات غربية بعضها كتابات أباء وكثير منها كتابات لاهوت غربي لذلك جاءت كثير من افكاره في هذه الكتب افكار غريبة ومختلفة عن روح التعليم القبطي الابائي السليم لذلك فهو كما قال نيافة الأنبا ويفتخر بذلك "لم يتتلمذ على اللاهوت القبطي !

وهذه العبارة توضح لنا الكتب والتعليم الذي تتلمذ عليه القمص متى ونقل منه في كتبه الكثير والكثير ولكي يثبتوا صحة او ابائية هذه التعاليم يهاجمون ويشككون ويسيئون في تعليم الكنيسة القبطية التعليم المتوارث فيها من خلال الليتورجيا (قداسات – اجبية – تسبحة – صلوات – طقوس ) فتعليم الكنيسة القبطية تعلي معاش عاشوه الأقباط على مدى قرون قبل ان تعرف كتبنا المراجع الغربية والتعاليم الأجنبية ونظريات الفداء وكتابات اللاهوت الغربي والغريب عن روح وتعليم كنيستنا القبطية !

في الحقيقة كل كلمة قالها الأنبا ابيفانيوس في كلمته هذه تحتاج إلي ردود وليس رد ولكنني اكتفيت بعرض فقرات قليلة لنعرف كيف اساء الأنبا ابيفانيوس للكنيسة القبطية واتهمها في عقيدتها وايمانها وجميع اباءها المعاصرين فقط لتمجيد وتعظيم وتفخيم القمص متى المسكين !

لينك كلمة الأنبا ابيفانيوس كاملة  من موقع دير ابو مقار
www.stmacariusmonastery.org/st_mark/sm061605.htm


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter
المقال الموضوع يعبر فقط عن رأي صاحبه وليس بالضرورة عن رأي أو اتجاه الموقع