الأقباط متحدون - سمسار أراضي وفاشل
أخر تحديث ٠٧:٠٠ | الجمعة ٢٢ ابريل ٢٠١٦ | ١٤برمودة ١٧٣٢ش | العدد ٣٩٠٦ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

سمسار أراضي وفاشل

مجلس النواب المصري
مجلس النواب المصري

 كتب: د. مينا ملاك عازر

يتقمص بعض أعضاء مجلس النواب المصري - مع كامل احترامي لهم جميعاً-وظائف ليست من وظائفهم، ربما هي وظائفهم في الحقيقة، لكننا لا علم لنا بها، ربما وظيفتهم القديمة غير العلنية، ربما ضيق أفقنا وقلة علمنا تجعلنا لا نعلم، ماذا هم مشتغلون؟ وبماذا مهتمون؟ وماذا كانوا يعملون؟ لذا فليعذرونا.
 
نائب محترم، قيم أن جزيرتي تيران وصنافير لا تساويا عشرين مليار دولار، لا كده تبقى حضرتك سمسار أراضي، طب ممكن حضرتك تفيض علينا من بحر علمك ومن نهر خبرتك وتفهمنا، على أي أساس قيمتهما؟ وعلمت ما لم تعلمه السعودية حتى أنك رأيت إن البيعة واقفة بالخسارة على السعودية!؟
سيادة النائب، سمسار الأراضي بقوله هذا حول الموقف من كونه حق للسعودية كما تدعي هي وتدعي حكومتنا ويرى إلى بيعة وشروة، حقك سيادة السمسار المحترم، لكن فلنعود لمسار حوارنا قل لنا كيف لنا علم بالقيمة الحقيقية التي لم تعلمها السعودية نفسها، فدفعت ما قيمته  أكثر من عشرين مليار دولار التي قيمت بهما الجزيرتين.
 
هل حضرتك تفهم في إستراتيجية الجزر وأهمية موقعها الجيوسياسي؟ هل لدى حضرتك دراسة تقطع بما في هاتين الجزيرتين من مواد خام وثروات طبيعية ومعدنية؟ هل حضرتك تفهم أهمية الجزر كمحاور تجارية وكيف حول أهل سنغافورا بلادهم لمحور تجاري عالمي مثلاً، هل حضرتك على دراية بما يمكن فعله في جزيرتين على ناصية خليج ويتصدرا مدخل مضيق حيوي لعدو إستراتيجي حتى ولو كانت تربطنا معه معاهدة سلام، هل دخل في تقييم حضرتك للجزيرتين ما بُذِل من رجالنا من دماء وعرق حرباً وسلاماً لاستعادتهما وحمايتهما وصونهما، وهذان الدم والعرق بكام مليار من العشرين مليار قيمة الجزيرتين؟ سيادة السمسار.
 
هل وضع سيادة السمسار في اعتباراته التجارية قيمة الجزيرتين لو حولتهما مصر لقاعدة عسكرية بحرية أجرتها وليكن لروسيا، بلاش تؤجرها،ما هي قيمتها لمصر في هذا المكان وانا أعني هذا المكان، لأني أيضاً أعرف أن حضرتك ستقول لي ما سواحل مصر طويلة والحمد لله أنا يعنيني هذا، المكان فالسماسرة يعرفون أن الموقع له دور في تقييم السعر البيعي لأي شيء، دعنا نقول أن مصر لن تؤجرهما لأحد، لكن ستوفرهما لنفسها كمكان سياحي ومنتجع استثماري لما فيهما من أعشاب مرجانية.
 
سيادة النائب السمسار، لأنك امتهنت مهنة ليس لك فيها، ولأن ليس كل ما يعرض يباع، ولأنك نقلتنا من وضعية أنها حق للسعودية الى أنها بيعه وشروة فاسمح لي بكل محبة أنك سمسار فاشل لأنك لست ملم بأي من تلك المعطيات الواجب إلمامك بها قبل أن تقيم هاتين الجزيرتين اللتان لو قُيِمتا بالمال ما كفانا ما امتلكته وما ستمتلكه المملكة السعودية من مال طول حياتها لأنهما ببساطة جرى لأجلهما وليس شرطاً عليهما دماً وعرقاً مصرياً، هل تعرف قيمتهما.
المختصر المفيد أرجوك ما تفتيش، صمتكم أفضل.

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter