الأقباط متحدون - القاصد الرسولي للفاتيكان في يوم المحبة: جميعنا في رحلة على طريق الصداقة
أخر تحديث ٠٩:٥٥ | الثلاثاء ١٠ مايو ٢٠١٦ | ٢بشنس ١٧٣٢ش | العدد ٣٩٢٤ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

القاصد الرسولي للفاتيكان في يوم المحبة: "جميعنا في رحلة على طريق الصداقة"

 القاصد الرسولي للفاتيكان في يوم المحبة:
القاصد الرسولي للفاتيكان في يوم المحبة: "جميعنا في رحلة على طريق الصداقة"
كتب – نعيم يوسف
أعرب القاصد الرسولي، للفاتيكان، المونسيور برونو موزارو، عن سعادته بحضور "يوم المحبة الأخوية"، بين الكنيستين الكاثوليكية والأرثوذكسية، الذي أقيم اليوم الثلاثاء، في دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، بحضور البابا تواضروس الثاني. 
 
وأضاف القاصد الرسولي في كلمته أثناء "يوم المحبة": "تحية قلبية إلى كل الحضور : و خاصة قداسه الأنبا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك كرسي مرقص الرسول، و الذي نجتمع اليوم هنا تحت رعايته . و غبطة الأنبا إبراهيم اسحق بطريرك الأقباط الكاثوليك. و أحيى أيضا أصحاب النيافه و السيادة المطارنة و الأساقفة، الآباء الكهنة، الرهبان و الراهبات وكل الضيوف". 
 
وتابع: "الأصدقاء الأعزاء ، جميعنا هنا في رحله ... رحله على طريق الصلاة و الصداقة و لقاء بيننا ومع الله"، لافتًا إلى أن البابا فرنسيس "لا يضع فقط في المقام الأول الحوار اللاهوتي و لكن أيضا اللقاءات الأخوية ، التي تتغذى بالمحبة ، و الأخوية والصداقة، لأن " الحقيقة هي لقاء، لقاء بين الأشخاص، لافتًا إلى أن "الحقيقة لا تصنع في المعامل ولكنها تولد في الحياة أثناء محاولات البحث عن يسوع". 

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter