الأقباط متحدون - وزير الدفاع يشهد مع نظيره الكيني البيان العملي بالذخيرة الحية (مجد 14)
أخر تحديث ٠٩:٢٨ | الثلاثاء ٣ مايو ٢٠١٦ | ٢٥برمودة ١٧٣٢ش | العدد ٣٩١٧ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

وزير الدفاع يشهد مع نظيره الكيني البيان العملي بالذخيرة الحية (مجد 14)

وزير الدفاع يشهد مع نظيره الكيني البيان العملي بالذخيرة الحية (مجد 14)
وزير الدفاع يشهد مع نظيره الكيني البيان العملي بالذخيرة الحية (مجد 14)

كتبت – أماني موسى
شهد الفريق أول / صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي يرافقه الفريق أول / سمسون مواثينى رئيس أركان الجيش الكيني، البيان العملي لصور نيران المدفعية بالذخيرة الحية الذي نفذته وحدات مدفعية القوات المسلحة والذي يأتي في إطار الخطة السنوية للتدريب القتالي لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة.

بدء البيان باستعراض معدلات الأداء لأحدث المعدات التي تستخدمها عناصر المدفعية طبقًا للأزمنة القياسية وتضمن البيان استخدام أحدث وسائل استطلاع المدفعية ونظم تحضيرات إدارة النيران ضد الأهداف المعادية وسرعة تحديد أماكنها وتدميرها باستخدام المدفعية الصاروخية والمدفعية ذاتية الحركة ذات القوة النيرانية والتدميرية العالية والقدرة على التعامل مع الأهداف المعادية في العمق.

وقامت المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات ذات القدرة العالية على المناورة وخفة الحركة واختراق الدروع تعاونها الهليكوبتر المسلح، بالاشتباك مع عدد من الأهداف الثابتة والمتحركة وإصابتها بدقة وكفاءة عالية.

وقد أظهر البيان المستوى الراقي الذي وصلت إليه العناصر المشاركة من مهارات ميدانية وقتالية عالية واستخدام أحدث نظم التحكم والتوجيه لمختلف الأسلحة والمعدات، والسرعة في اكتشاف وتحديد الأهداف الميدانية والتعامل معها، مع إدارة وتقيم وتحليل نتائج الضربات باستخدام أحدث وسائل القيادة والسيطرة الآلية لعناصر المدفعية.

شارك في تنفيذ البيان عناصر المدفعية ذات الرمي المباشر والرمي غير المباشر والمدفعية الصاروخية وعناصر استطلاع المدفعية، باعتبارها قوة النيران الرئيسية في معركة الأسلحة المشتركة الحديثة والتي تقدم الدعم والمعاونة النيرانية للقوات خلال مراحل المعركة المختلفة بالتعاون مع القوات الجوية.

وفي نهاية البيان أشاد ويزر الدفاع بالأداء المتميز للقوات المنفذة للتدريب، مشيرًا إلى الدور التاريخي لعناصر المدفعية خلال معارك الاستنزاف والتمهيد للعبور وتحقيق انتصار أكتوبر المجيد.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter