الأقباط متحدون - البابا تواضروس: الإلحاد دليل على الشك والأديان جاءت لهداية البشر
أخر تحديث ١٨:٤٩ | الاربعاء ٢٠ ابريل ٢٠١٦ | ١٢برمودة ١٧٣٢ش | العدد ٣٩٠٤ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

البابا تواضروس: الإلحاد دليل على الشك والأديان جاءت لهداية البشر

الأنبا تواضروس الثاني
الأنبا تواضروس الثاني
كتب - نعيم يوسف
ألقى الأنبا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، العظة الأسبوعية من كنيسة مار جرجس في حدائق القبة، حيث استهلها بتوجيه الشكر إلى قيادات الكنيسة، وشعبها، وأعضاء مجلس النواب الحاضرين، معربًا عن أمله في أن يعبر البرلمان عن مصر. 
 
واصل البابا حديثه في أسابيع الصوم، حول التساؤلات التي يطرحها الله على الإنسان، وتحدث عن سؤال: "لماذا تضل أيها الإنسان؟"، لافتًا إلى أن الإلحاد الذي ينتشر في العالم أكبر دليل على الشك، موضحًا أن الأديان جاءت لهداية البشر، وتسمعون عن الفلسفات الإلحادية، وكل فلسفة وراؤها فكر شرير يتعب الإنسان. 
 
وأشار البابا إلى أن هناك أسباب للضلال، وهي الإرادة الضعيفة، ويمكن أن نقويها بالصوم، والرؤية الضعيفة، والتي نقويها بالصلاة، والأصدقاء المتعبين الذين يمكن أن نستبدلهم بسير القديسين، بالإضافة إلى فقدان الرغبة والشهية. 
 
وأنهى البابا عظته الأسبوعية مهنئًا الشعب بعيد القيامة، موضحًا أن هذا الاجتماع هو الأخير قبيل العيد، ثم سيسافر بعد العيد إلى الخارج، على أن يعود إلى إلقاء العظات يوم 15 يونيو المقبل. 

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter