الأقباط متحدون - 800 ألف جنية تنهي مشكلة بيت مطرانيه بني سويف
أخر تحديث ١٨:٣٦ | الأحد ١٠ ابريل ٢٠١٦ | ٢برمودة ١٧٣٢ش | العدد ٣٨٩٤ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

800 ألف جنية تنهي مشكلة بيت مطرانيه بني سويف


بني سويف : جرجس وهيب

أكد مصدر كنسي للأقباط متحدون أن مطرانيه بني سويف دفعت مبلغ 800 ألف جنية لإنهاء مشكلة  بيت كنيسة مار مرقص بمدينة بني سويف ( العقار رقم 61 ) والملاصق للكنيسة وان الكنيسة تسلمته وذلك لشركة مصر الواسطي التابعة لوزارة الاستثمار الشركة المالكة لمصنع نسيج بني سويف ،بعد مفاوضات طويلة بعد أن طلبت الشركة 3 مليون جنية في بداية المفاوضات ورفضت المطرانية ذلك تماما، لان المطرانية في هذه الحالة كانت ستشري منزل مملوك لها من الأساس.

والجدير بالذكر انه تم عودة المنزل بعد مفاوضات امتدت لعشرات السنين و الكنيسة تسلمته  بالفعل تهميدا لتحويله إلي مبني خادمات تابع للكنيسة  بعد إنهاء كافة الخلافات التي كان عالقة بين مطرانيه بني سويف المالكة للبيت ووزارة الاستثمار ممثلة في مصنع نسيج بني سويف سابقا والذي تم تصفيته والتي كان مؤجرة للمنزل كاستراحة للموظفين مقابل مبلغ مالي كبير للوزارة.و العقار رقم 61  مملوك باسم كنيسة مار مرقص بمدينة بني سويف و مسجل بعقد رسمي رقم 502 في 11\5\1987 والبالغ مساحته 600 متر والواقع بشارع سعد زغلول وملاصق لكنيسة مار مرقص من الناحية القبلية وتم شراؤه من ورثة المرحوم الدكتور عباس حلمي طلعت استمرت العلاقة الإيجازية قائمة بين الكنيسة وشركة مصر الوسطى ( مصنع نسيج بني سويف ).

 حيث إن الشركة تستخدم العقار استراحة للعاملين بالمصنع منذ عام 1970 إلى أن بدأت عمليات الخصخصة وتصفية مصنع النسيج وبعد أن تم تصفية المصنع وخروج جميع عمالة للمعاش المبكر ونقل بعضهم لمصانع أخري وتأجير مقر المصنع ذاته لأحدي شركات النسيج الخاصة والتبرع بجزء من الأرض لإقامة مديرية امن بني سويف عليه طالبت الكنيسة بتسلمها المنزل ومع ذلك رفضت الوزارة تسليم المنزل للمطرانية، إلا انه تم حل المشكلة منذ أيام بسيطة بعد المبلغ المتفق عليه ليكون متنفس للكنيسة والتي تضاعف شعبها عدة مرات ولتنتهي معاناة استمرت ما يزيد عن 30 عاما.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter