الأقباط متحدون - الهلالي يبحث مع بريطانيا سبل إصلاح التعليم في مصر
أخر تحديث ٠١:٣٥ | الثلاثاء ٥ ابريل ٢٠١٦ | ٢٧برمهات ١٧٣٢ ش | العدد ٣٨٨٩ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

الهلالي يبحث مع بريطانيا سبل إصلاح التعليم في مصر

د. الهلالي الشربيني
د. الهلالي الشربيني

كتبت – أماني موسى
ألتقى د. الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم، مع جون كاسون السفير البريطاني لدى القاهرة، ومايكل باربر الخبير التربوي وكبير مستشاري التعليم لبرنامج بيرسون Pearson لتبادل الخبرات حول إصلاح النظام التعليمي في مصر.

قال الوزير خلال اللقاء، أن القيادة السياسية تولي التعليم أهمية خاصة باعتباره السبيل الوحيد للنهوض بمصر، مشيرًا إلى أهمية التعاون بين البلدين في تدريب معلمي العلوم والرياضيات لتنمية مهاراتهم في كيفية تدريس المواد باللغة الانجليزية وخاصة في المدارس الرسمية للغات.

كما أكد الشربيني على أن النظام التعليمي في مصر يعاني من بعض المشكلات والتحديات، على رأسهم تخفيض كثافة الفصول، والتنمية المستدامة للمعلمين وتدريبهم، ورعاية الموهوبين وذوى الاحتياجات الخاصة، وسد الفجوة بين التعليم الفني واحتياجات سوق العمل.

من جانبه قال كاسون، إن هذا اللقاء يهدف إلى التعرف على التحديات التي تواجه التعليم في مصر وسبل إصلاحها، مشيرًا إلى أن مصر تواجه تحديًا يتمثل في ارتفاع كثافات الطلاب بالفصول والإدارة المدرسية، لافتًا إلى أن وزارة التعليم هي محرك النمو الاقتصادي المستقبلي.

ومن جهته، أشار باربر إلى أنه من أجل إحداث تطوير حقيقي في التعليم يجب أن يكون الهدف واضحًا والاعتراف بأن هناك مشكلة، وأن تتوافر المعلومات والبيانات الحقيقية، بالإضافة إلى الرغبة الحقيقية في التغيير. 

وخلال اللقاء عرض الجانب البريطاني تجربة تطوير التعليم إقليم البنجاب بباكستان والتي شملت تحسين النظام التعليمي، وتحسين القراءة والكتابة والحساب، وتأمين المباني المدرسية، وتحسين حضور الطلاب، وخفض نسبة التسرب، وتدريب المعلمين، وبناء المدارس عن طريق الجمعيات الأهلية والقطاع الخاص.

و تم الاتفاق من حيث المبدأ على التعاون بين الوزارة والجانب البريطاني في مجال تدريب معلمي اللغة الإنجليزية و تدريب معلمي الرياضيات والعلوم و تطوير العمل بالأكاديمية المهنية للمعلمين.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter